عاجل

تقرأ الآن:

ردود أفعال دولية متباينة بعد الاتفاق الروسي الأمريكي في جنيف حول نزع السلاح الكيماوي السوري


سوريا

ردود أفعال دولية متباينة بعد الاتفاق الروسي الأمريكي في جنيف حول نزع السلاح الكيماوي السوري

بعد محادثات استمرت ثلاثة أيام في جنيف, توصل وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف السبت ،الى اتفاق يمهل سوريا أسبوعا لتقديم لائحة بأسلحتها الكيميائية، بهدف إزالتها بحلول منتصف2014

الإتفاق أثار ردود أفعال دولية متباينة

فالرئيس أوباما رحب بالاتفاق و قال
لن نكتفي بأقوال روسيا و الأسد بل نحن بحاجة لرؤية إلتزمات ملموسة لإثبات أن الأسد جاد في التخلي عن أسلحته الكيماوية ، و بما أن هذه الخطة جاءت نتيجة تهديدات جدية بضربة عسكرية أمريكية ، لذا سنحافظ على موقعنا العسكري في المنطقة للضغط على نظام بشار الأسد . أما إذا فشلت الدبلوماسية فعلى الولايات المتحدة و المجتمع الدولي أن يظلوا جاهزين للتحرك

أما السيناتور ماك كين فقد هاجم بشدة الاتفاق معتبرا إياه دليل ضعف و أنه استفزازي و لا يفعل شيئا لحل المشكلة الحقيقية في سوريا

بدورها سارعت باريس على لسان وزير خارجيتها لوران فابوس ، إلى الترحيب ب“تقدم مهم”, لكنها أعلنت أنها ستنتظر تقرير مفتشي الأمم المتحدة لتحدد موقفها

لكن الجيش السوري الحر رفض المبادرة الأميركية الروسية, وقال رئيس هيئة أركانه سليم إدريس في مؤتمر صحافي عقده في إسطنبول أن الجيش الحر غير معني بتنفيذ أي جزء من الاتفاقية و أن المقاتلين سيستمرون في القتال حتى إسقاط النظام.