عاجل

تقرأ الآن:

سيارة "ستيلا موديل أس" الكهربائية قد تحدث ثورة في عالم السيارات


علوم وتكنولوجيا

سيارة "ستيلا موديل أس" الكهربائية قد تحدث ثورة في عالم السيارات

السيارة الكهربائية تعني للكثيرين طاقة سير محدودة، لكنهم سيغيرون حتما فكرتهم عندما يكتشفون سيارة ستيلا موديل s الجديدة التي تولد قوة تصل إلى أربعمائة وستة عشر حصانا.

إنها سيارة كهربائية مائة في المائة، موطنها وادي السيليكون في كاليفورنيا وليس ولاية مشيغان، مقر الصناعة القديمة للسيارات الأمريكية.
نجمة شركة ستيلا الأمريكية ستحدث دون شك ثورة في عالم السيارات الكهربائية.

داخل السيارة هناك لوحة رقمية تسمح بالقيام بجميع التعديلات وجميع خيارات القيادة، كما أنها مزودة بنظام تحديد المواقع ومكيف حرارة.

على هذه الشاشة التي تعمل باللمس، سنكتشف معلومات جديدة حول استهلاك الطاقة والتحكم الذاتي للسيارة الذي يتجاوز خمسمائة كيلومترا. هذا الإنجاز يعود جزيئا الى البطارية مثلما يوضح مدير مبيعات شركة تسيلا.

يقول:“هذه هي البطارية، تم تثبيتها هنا في السيارة وهي مدمجة في الهيكل وبما أنها مصنوعة بالكامل من الأليمنيوم فهي خفيفة جدا. “

إنها بطارية ليثيوم : الأولى من نوعها بالنسبة لهذا النوع من السيارات. الشركة تنتج منه ثلاثين ألف سيارة سنويا.
إذ تمكنت من شراء المصنع العملاق تويوتا أثناء الأزمة المالية ما مكنها من الحصول على سلسلة انتاج حديثة جدا.. وبخلاف الإطارات فإن ثمانين في المائة من مكونات السيارة مصنوعة من الألمينيوم أو ألياف الكربون.

أما بالنسبة لشحن البطارية فهناك خياران : هناك مسرع شحن يمكن تثبيته على محطة شحن لمدة عشرين دقيقة أو في مخرج كهربائي في أي مكان ما بفضل كابل للطاقة مجهز للغرض لكن عملية الشحن في هذه الحالة تتطلب خمس ساعات.

ثورة في عالم السيارات بكلفة ستين ألف يورو، شركة ستيلا تعمل حاليا على تصميم نموذج جديد بأسعار معقولة وقد يكون ذلك بداية النهاية للمحركات التقليدية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
أحدث صيحات الأجهزة الإلكترونية في معرض "إيفا" ببرلين

علوم وتكنولوجيا

أحدث صيحات الأجهزة الإلكترونية في معرض "إيفا" ببرلين