عاجل

تقرأ الآن:

هولاند: قرار أممي حول فرض رقابة على الترسانة الكيميائية السورية نهاية الأسبوع


سوريا

هولاند: قرار أممي حول فرض رقابة على الترسانة الكيميائية السورية نهاية الأسبوع

أشادت الحكومة السورية باتفاق الأسلحة الكيماوية الذي توسطت فيه روسيا وجنبها ضربات أمريكية ووصفته بأنه “انتصار”.

وقال وزير الدولة السوري لشؤون المصالحة الوطنية علي حيدر، إن الاتفاق الروسي الأمريكي يمثل انتصارا لسوريا تم تحقيقه بفضل أصدقائنا الروس.

حيدر هو أول مسؤول سوري يعلق على الاتفاق، الذي توصل إليه وزيرا الخارجية الأمريكي جون كيري والروسي سيرجي لافروف السبت المنصرم في جنيف، بعد أن تجاوز الوزيران الخلافات بينهما بشأن سوريا واتفقا على دعم برنامج للأمم المتحدة مدته تسعة أشهر لتدمير ترسانة سوريا من الأسلحة الكيماوية.

في هذه الأثناء، اعتبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في مقابلة تلفزيونية مع القناة الفرنسية الأولى،
أن الاتفاق بشأن إزالة الأسلحة الكيميائية في سوريا يمثل “مرحلة مهمة لكنه ليس نقطة النهاية”. مشيرا في الوقت نفسه على وجوب بقاء الخيار العسكري.

وفي سياق متصل، كشف هولاند أن قرارا للأمم المتحدة حول فرض رقابة على الترسانة الكيميائية السورية، قد يتم التصويت عليه بحلول نهاية هذا الأسبوع.

إلى ذلك، طمأن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن التخلص من الأسلحة الكيميائية السورية، في حين أبدى الأخير ترحيبا حذرا بالاتفاق الأمريكي الروسي الأخير.

وقال كيري في مؤتمر صحفي مشترك مع نتنياهو في ختام لقائهما بالقدس، إن الاتفاق قادر تماما على نزع جميع الأسلحة الكيميائية من سوريا. مضيفا أن التهديد بالقوة يبقى قائما، قائلا: “نحن لا نثرثر حين يتعلق الأمر بمشاكل دولية.

على الأرض قصفت الطائرات الحربية والمدفعية التابعة للجيش السوري النظامي، ضواحي دمشق، التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة مجددا الأحد في حملة قال بعض السكان، إنها بدأت الأسبوع الماضي حينما أرجأ الرئيس الأمريكي باراك أوباما ضرباته الجوية على سوريا.

يورونيوز مباشر