عاجل

الرئيس الأمريكي باراك أوباما عرض في حديث من البيت الأبيض، التقدم الذي أنجز حتى الآن في ظل إدارته وبعد خمس سنوات من إنهيار مصرف الإستثمار الأمريكي ليمان براذرز، وموجات الصدمة العالمية الحادة التي أعقبت ذلك.

يقول الرئيس الأمريكي : عندما توليت مهام منصبي، كان الاقتصاد يتقلص بمعدل سنوي يزيد على ثمانية في المائة. الاقتصاد كان يفقد أكثر من ثمانمائة ألف وظيفة شهرياً. لقد كانت عاصفة حقيقية. في السنوات الثلاث ونصف الماضية، تم خلق سبعة ملايين ونصف فرصة عمل جديدة.معدل البطالة تراجع، وتعافى سوق الإسكان لدينا، النظام المالي لدينا أصبح أكثر أمناً، ولكن، هذه ليست نهاية القصة. مثلما ستخبركم أية عائلة تنتمي إلى الطبقة المتوسطة، أو أي شخص يسعى بجد للوصول الى الطبقة المتوسطة، نحن لم نصل حتى الآن إلى حيث يتوجب لينا أن نكون، وهذا ما ينبغي أن نركز عليه .

الرئيس أوباما استهدف في عرضه إقناع الجمهوريين في الكونغرس بالأضرار التي ستخلفها مواجهة جديدة حول رفع سقف الديون من خلال تجميد العمل الحكومي .