عاجل

تمكنت السلطات الايطالية من تعديل وضع سفينة كوستا كونكورديا التي جنحت قبل عشرين شهرا قبالة سواحل جزيرة جيليو الايطالية بمقدار عشر درجات وذلك في إطار عملية تقويم السفينة والتي ستبلغ تكلفتها حوالي 600 مليون يورو.

ويقول الخبراء إن العملية ستعتمد على ثلاث مراحل. الاولى تتعلق بفصل السفينة عن الساحل الصخري ثم دورانها لتستقيم بعد ذلك على قاعدتها. وبعد ان تأخذ السفينة وضعها الطبيعية سيتم قطرها إلى أحد الموانئ الايطالية حيث ستفكك.

ويشارك في عملية التقويم أحد عشر مهندسا بمساعدة الحماية المدنية فيما نصبت السلطات الايطالية غرفة تحكم قبالة الشاطئ وعددا من الحواجز البحرية لاحتواء اي تسرب قد ينتج من كوستا كونكورديا اثناء العملية.

وتعتبر عملية تعديل وضع السفينة والتي يفترض أن تستمر ما بين 10 إلى 12 ساعة هي أخطر المراحل الثلاث بسبب المخاوف من تعرض هيكل السفينة إلى المزيد من التلف ما قد يفسد عملية الانقاذ برمتها.

وكانت سفينة كوستا كونكورديا قد اصدمت بشعاب مرجانية وغرقت جزئيا قبالة جزيرة جيليو بداية العام الفائت، في حادث أودى بحياة 32 شخصا من بين 4229 شخصا كانوا على متن السفينة السياحية. ويخضع ربان السفينة فرانشيسكو شيتينو للمحاكمة بتهم تتعلق بالقتل الخطأ والاهمال ما تسبب في وقوع الحادث.