عاجل

ادلة واضحة ومقنعة بحسب خبراء الأمم المتحدة الذين حققوا في سوريا، تتعلق باستعمال غاز السارين خلال المجزرة التي وقعت في الحادي والعشرين من شهر أغسطس الماضي قرب دمشق.

وبين الخبراء في تقريرهم الذي سيعرض الاثنين أمام مجلس الأمن الدولي، أن أسلحة كيميائية استعملت على نطاق واسع نسبيا خلال النزاع السوري.

في جانب آخر يقول المحققون في جرائم الحرب من الأمم المتحدة إنهم یحققون بشأن أربع عشرة حالة مفترضة من الهجمات الكيميائية في سوريا، منذ سنتين من بداية رصد انتهاكات حقوق الانسان هناك، لكن دون أن يتم تحديد مسؤولية الجهة المنفذة للهجوم.

وتعد لجنة التحقيق الخاصة بسوريا التي أحدثها مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في جنيف المعنية بتحديد المسؤول عن الهجمات الكيميائية وإحالته إلى العدالة.
.