عاجل

المملكة المتحدة باعت ستة في المائة من حصتها في مجموعة لويدز المصرفية مقابل خمسة وسبعين بنساً للسهم الواحد، بمبلغ إجمالي يعادل ثلاثة مليارات وثمانمائة مليون يورو، وفق الهيئة المسؤولة عن إدارة أصول الدولة في القطاع المصرفي.
الصفقة تفتح مسار إعادة خصخصة المصارف التي أنقذتها الدولة في خضم الأزمة المالية.
من المهم جداً للحكومة أنها ربحت، وفق هذه المسؤولة المالية، ومن المهم جداً بيع ستة في المائة فقط، فهناك أكثر من ثلاثين في المائة أخرى. من الواضح أنهم واثقون بسير الأمور بشكل أفضل.
المشاركة العامة في مجموعة لويدز المصرفية تنخفض بعد هذه الخطوة إلى اثنين وثلاثين فاصل سبعة في المائة.
الحكومة الائتلافية التي يقودها حزب المحافظين تعتبر البيع خطوة مهمة في إطار خطتها لاسترداد أموال دافعي الضرائب وإصلاح الإقتصاد البريطاني.