عاجل

عشرون ساعة تقريبا كانت كافية لإعادة سفينة كوستا كونكورديا إلى وضعها المستقيم، بعد أن جنحت بداية العام الماضي على جزيرة جيليو الايطالية، في حادث خلف اثنين وثلاثين قتيلا.

وبعد إعادة السفينة فان الخطوتین المقبلتین تتمثلان في العثور على جثماني ضحيتين داخلها ثم إعادة تعويم جسم السفينة، وضمان شروط السلامة لقطرها نحو أحد المواني الايطالية لتفكيكها. ويتوقع أن يتم نقلها منتصف العام المقبل. ويقول رئيس الحماية المدنية فرانكو غابريلي:

“تنسيق عملية تحديد الجثمانين ستكون بعهدة الجنرال فرراوني الذي سيمثل السلطة التي تتعهد بالتنسق وقد أعطيته الاذن بالعمل”.

رئيس فريق الانقاذ الذي اشرف على تقويم وضعية السفينة هو الجنوب افريقي نك سلون، وقد استقبله أهالي الجزيرة بتوجيه التهاني بعد النجاح الذي حققه في مهمته، ويقول سلون:

“أنا معجب جدا بالعمل المنجز والحقيقة أنني تفاجأت، فقد كنت أتوقع حصول أضرار في البداية ولكنها في الحقيقة كانت موجودة فعلا”.

وكانت إعادة هيكل السفينة إلى وضعها المستقيم عملية محفوفة بالمخاطر ومكلفة أيضا، إذ كلف انقاذها حوالي ستمائة مليون يورو وهو مبلغ يتجاوز ثمنها.

  • Costa Concordia: A 'perfect operation'

    Source: Anadolu press agency

www.theparbucklingproject.com/


Agrandir le plan