عاجل

تقرأ الآن:

دمشق تؤكد أن أنقرة أسقطت إحدى مروحياتها بعدما دخلت المجال الجوي التركي "عن طريق الخطأ"


تركيا

دمشق تؤكد أن أنقرة أسقطت إحدى مروحياتها بعدما دخلت المجال الجوي التركي "عن طريق الخطأ"

المروحية السورية التي أعلنت تركيا اسقاطها يوم أمس، دخلت المجال الجوي التركي “عن طريق الخطأ“، وذلك بحسب بيان صادر عن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية.

دمشق اعتبرت أن ردة الفعل المتسرعة من الجانب التركي، خاصة وأن المروحية كانت في طريق العودة ولم تكن مكلفة بأي مهمة قتالية، هو دليل على النوايا الحقيقية لحكومة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان تجاه سوريا بتوتير الأجواء وتصعيد الموقف على الحدود بين البلدين.

نائب رئيس الوزراء التركي، بولنت أرينج، أكد في مؤتمر صحفي بعد اجتماع مجلس الوزراء التركي، أن مروحية سورية من طراز “أم آي 17” تم رصدها في الأجواء التركية، ما دفع بسلاح الجو التركي إلى اسقاطها.

وأضاف أرينج، أنه تبين هذا الأمر في شكل متكرر لدفاعنا الجوي، ولأن انتهاك المجال الجوي التركي استمر, سقطت المروحية في الأراضي السورية بعدما أصيبت بصواريخ أطلقتها مقاتلتنا، التي أقلعت من قاعدتها في ملاتيا شرقي البلاد.

من جهتها، أكدت هيئة أركان الجيش التركي، تصريحات أرينج، موضحة أن المروحية تم رصدها من جانب محطة المراقبة في دياربكر جنوب شرق تركيا، فيما كانت على بعد 48 كلم من الحدود التركية، ووجه إليها تحذير عندما وصلت إلى بعد حوالي تسعة كلم من خط التماس. لكن رغم كل ذلك واصلت المروحية السورية اقترابها من المجال الجوي التركي وانتهكته قرب نقطة غوفيتشي الحدودية في محافظة هاتاي جنوب تركيا، بعدها سقطت المروحية في الأراضي السورية على بعد كيلومتر من الحدود بعدما استهدفتها واحدة من مقاتلتين “أف 16” وضعتا في حال استنفار في تلك المنطقة.

هذا وأعلنت تركيا أنها ستبلغ الأمم المتحدة وحلف الأطلسي بملابسات إسقاط المروحية السورية.