عاجل

تقرأ الآن:

إستمرار فعاليات مهرجان غوغو فيست في أوكرانيا


ثقافة

إستمرار فعاليات مهرجان غوغو فيست في أوكرانيا

العمل المسرحي الغنائي “لا إله ولا ملك ولا منبر” افتتح طبعة مهرجان “غوغوفيست” في أوكرانيا لهذه السنة. سبع ممثلات وخمس عشرة آلة موسيقية وما يزيد عن خمس لغات آداء في فرقة
“ بنات داخ“الأوكرانية. إنهن يطلقن على أنفسهن “ نزوة الملهى”. ضمن مجموعة الفرقة بعض الأشعار لشكسبير وأغانٍ شعبية أوكرانية ومقطوعات سرعان ما أصبحت شعبية بفضل الأنترنت، والتي جعلت الفرقة أحد أكثر الأحداث المنتظرة في “غوغو فيست“، وهو مهرجان الفن المعاصر في أوكرانيا. المهرجان يضم هذه السنة المسرح والرقص والموسيقى والأدب والسينما

“ فريك، يمكن ترجمتها بالنزوة وبالغريبة. نحن جميعا غريبات الطبع وهذا يعطينا حرية كبيرة على المسرح وفي الغناء في كل مكان “، قالت آنا نيكيتينا أما سولوميا ميلنيك فأضافت: “ كل ما نقوم به يخرج من مكان ما من الفضاء. نجلس معا، وتقدم كلّ واحدة أفكارها بعدها نخرج بفكرة مشتركة، أما فيما يخص الآلات فنحن نلعب على الكمان الأجهر، التشيلو، البيانو، الطبل، الغيتار، الأكورديون، الكمان والسيلوفون والاورغ، نعم الاورغ دائما موجود في البرنامج ولكن سنقوم بذلك بالتأكيد “.

أصل هذا العمل مسرحي وكل العناصر شاركوا كممثلين وموسيقيين في مركز الفن المعاصر في كييف وكانت تسمى “داخ” وتعني بالإنجليزية “السقف“، مدير الفرقة فلاديسلاف ترويتسكي هو من أسس “غوغو فيست” منذ ست سنوات. يساعد في الأداء المباشر للفرقة، كما يشجع ويلهم الأعضاء. العمل مزيج من الموسيقى والرقص والدراما. “النزوة” تعني “الغرابة” وهذا يعطي الحرية للقيام بتجارب مختلفة على خشبة المسرح . فلاديسلاف ترويتسكي قال:

“ رسالة غوغو فيست تكمن في التوقف عن اليأس على أمل أن يأتي شخص ما ليجعل حياتك أفضل. لهذا أطلقنا على حفل الإفتتاح إسم “لا إله، لا ملك ولا منبر”. البنية التحتية هنا ليست هي أفضل شيء إنها منطقة صناعية ولكن على وجه التحديد ربما من هذا النوع من الفوضى يخرج شيء سحري”.

وقد سبق لفرقة “بنات داخ” وأن قامت بجولات إلى الخارج على غرار عروضها في مسرح مونفور في باريس العام الماضي. المدير السابق لمسرح مونفور ستيفان ريكوردال قام بإنتاج عمل مشترك بعنوان “المحطة”. العمل يتناول يوميات مدير محطة قطار سابق، يعيش وحيداً ويلجأ إلى الأحلام للبحث عن حبه الذي لم يتحقق. ريكوردال أكد أنه قرر العمل مع مسرح داخ وفتيات داخ لأنهن يضفين قوة على الآداء، ليس من خلال الموسيقى فحسب بل في طريقة إندماجهن في العمل. ريكوردال أعرب عن سعادته بهذا العمل المشترك ويعتزم مواصلة التعاون مع المسرح والفرقة. ستيفان ريكوردال قال:

“ لأنهن حقا مهنيات، فمن الجيد أن نرى الفتيات ماهرات ورائعات وينظرن إلى الأمام وفي قلب الحفل. إذا بالنسبة لي هذا يعطي القوة. أردت فقط أن أضيف لمستهن في الحفل، وكأنه حلم لهذا البطل، والفتيات تذهبن وتأتين كالحلم تماماً. هذه الغريزة وحدها ولا شيء يحدث، لكنهم يحلمون أحلاماً خاصة بهم”.

وبغض النظر عن فرقة “بنات داخ“، فقد قدم حفل الإفتتاح مشروعاً ناجحاً آخر لترويتسكي أس وهي فرقة موسيقية عصرية. عروض مهرجان “غوغو فست” تستمر إلى غاية الثاني والعشرين من هذا الشهر.

اختيار المحرر

المقال المقبل
ربيع2014 أزهر قبل أوانه في أسبوع الموضة اللندني

ثقافة

ربيع2014 أزهر قبل أوانه في أسبوع الموضة اللندني