عاجل

عاجل

الولايات المتحدة تنكس أعلامها حزنا على أرواح الضحايا

تقرأ الآن:

الولايات المتحدة تنكس أعلامها حزنا على أرواح الضحايا

حجم النص Aa Aa

غداة مقتل ثلاثة عشر شخصا في حادث إطلاق نار بمبنى لمكاتب البحرية الأميركية بواشنطن، نكست الولايات المتحدة أعلامها حزنا على ارواح ضحايا الاعتداء في الوقت الذي تتمحور التحقيقات حول الدوافع القابعة خلف الحادث .
فاليري بارلاف مسؤولة مكتب التحقيقات الفدرالي أشارت إلى أن مطلق النار الذي قتلته قوات الأمن يدعى آرون الكسيس وينحدر من فورت وورث في تكساس.
صديق ارون الكسيس يقول :“لم تظهر عليه أي علامات لمشاكل نفسية أو عدوانية و أنا أعرفه جيدا، ربما أصيب باكتئاب حاد بسبب العمل او لأسباب أخرى ، لا أستطيع تفسير ما حدث “.

وعاش الكسيس لفترة في مدينة نيويورك كما شارك بشكل فعال في محاولات الإنقاذ التي جرت يوم 11 أيلول/سبتمبر عام 2001.
يقول أحد أقرباء الكسيس :“رد فعل العائلة الأول بالطبع هو الصدمة في الحقيقة أنا لم اكن موجودا في المنزل ولكن ذهلت عند سماعي الخبر، العائلة جميعها تشعر بالحزن والأسى على الضحايا وعائلاتهم”.
شركة “هيوليت-باكارد” كانت قد أفادت أن ألكسيس عمل كخبير معلوماتية لدى شركة تابعة لها مكلفة بتحديث موقع الانترنت لدى البحرية الأميركية، كما أشار المحققون الى أن ألكسيس فقد وظيفته مؤخرا الأمر الذي قد يكون الدافع وراء الاعتداء.