عاجل

تقرأ الآن:

احتجاجات مناهضة للفاشية وحزب الفجر الذهبي في بروكسل


بلجيكا

احتجاجات مناهضة للفاشية وحزب الفجر الذهبي في بروكسل

برشلونة، لندن، باريس، أمستردام، التجمعات تتزايد في أوروبا عقب مقتل مغني الراب بافلوس فيساس الذي توفي متأثرا بجراحه بعد طعنتين تعرض لهما من طرف عضو في حزب الفجر الذهبي اليميني المتطرف.

كما هو الحال هنا في العاصمة البلجيكية بروكسل.

يقول هذا الناشط:“الوضع الراهن في اليونان خطير جدا مع صعود اليمين المتطرف وحزب الفجر الذهبي الفاشي، نحن خائفون جدا وقلقون من الوضع في أوروبا، حيث تدفع الأزمة الناس أكثر وأكثر إلى اليمين المتطرف و التقشف يؤدي إلى اليأس.”

تضيف هذه الناشطة:“مع صعود حزب الفجر الذهبي وبين ما يحدث في اليونان كنا نتوقع أن يحدث شيء مثل هذا في يوم من الأيام. آمل أن تكون هذه آخر عملية قتل وأن يتوقف الكابوس المتمثل في الحالة الاقتصادية والسياسية يوم ما.”

وألقي القبض على رجل يبلغ مع العمر 45 عاما، اعترف بأنه طعن الضحية بافلوس فيساس.

المشتبه به يعرف بأنه من أنصار حزب اليمين المتطرف “الفجر الذهبي“، الذي يتهم بالوقوف وراء اعتداءات على المهاجرين.