عاجل

تقرأ الآن:

في فرنسا، جدران خضراء لمقاومة التلوث


في فرنسا، جدران خضراء لمقاومة التلوث

جدران مغطاة بالنباتات لمقاومة التلوث في المدن …الفكرة أصبحت واقعا ملموسا وأول التجارب في فرنسا أجريت في مدينة ليون وبالتحديد في مرآب السيارات بمحطة بيراش.

هنا نرى اثني عشر عمودا على شكل غطاء نباتي وهو ما يعادل مائة وثلاثين مترا مربعا من المساحات الخضراء في وسط المدينة.

داخل مرآب السيارات، يتم امتصاص الهواء الملوث عن طريق الأنابيب، ثم يقع تصريفها مباشرة في الجدار النباتي. هناك تقوم البكتيريا والفطريات التي تنمو في جذور النباتات بتصفية الملوثات، فيما تتولى الأوراق امتصاص ثاني أكسيد الكربون لتحويله إلى أكسجين.

يقول أستاذ علم البيئة الميكروبية رينيه روهر:“عددنا 126 من المركبات العضوية المتطايرة الموجودة في الهواء، والتي امتصها الجدار النباتي.النتيجة : سبعون في المائة منها اختفى تماما.”

النباتات ساعدت أيضا في تغيير حياة العاملين في محطات الخلاص على هذه الطرقات السريعة بالقرب من باريس.

80،000 سيارة تمر كل يوم من هذه الطرقات وهو ما يشكل خطرا حقيقيا على حياة هؤلاء العمال. لكن بفضل المساحات الخضراء الموجودة قرب محطات الخلاص، سيتم تصفية الهواء داخل المقصورة بفضل نظام الهواء المضغوط.

هذا النظام لا يقوم بتنقية الهواء فحسب، إنما بمهمة عزل الصوت أيضا، إضافة إلى المنظر الطبيعي الجميل.

الجدران الخضراء فكرة تزدهر حاليا في أوروبا وهي مستخدمة بكثرة في البلدان التي ترتفع فيها معدلات التلوث في المناطق الحضرية مثل الصين والمكسيك.

اختيار المحرر

المقال المقبل
سيارة التحكم الذاتي، حلم يتحول إلى حقيقية عام 2020

سيارة التحكم الذاتي، حلم يتحول إلى حقيقية عام 2020