عاجل

سلسلة مقاهي “ستارباكس” الأمريكية، تطلب من زبائنها عدم المجيء إلى مقاهيها في الولايات المتحدة وهم يحملون السلاح، وذلك في رسالة مفتوحة نشرت على موقعها الإلكتروني.

مدير “ستارباكس” هاورد شوتلز قال، إنه مدرك تماما للجدل المحتدم بين المؤيدين والمعارضين للقوانين المتعلقة بحمل الأسلحة. وأضاف أن بعض المؤيدين لهذه القوانين نظموا فعاليات في هذا الصدد في عدد من مقاهي “ستارباكس“، ما أعطى البعض انطباعا أنهم مرتبطون بالمجموعة. وبالتالي، طلب من زبائنه عدم المجيء مسلحين بعد اليوم، موضحا أن هذا ليس “منعا” بل “طلبا”.

الرئيس التنفيذي لمجموعة ستاربكس هاورد شولتز يقول: “ أعتقد أنه من المهم أن نكون واضحين جدا أن ستاربكس لا علاقة لها بالسياسة. وأننا لسنا من المؤيدين أو المعادين للأسلحة النارية. ولكن نحن نعتقد أن زبائننا سيكونون أكثر راحة إذا بقيت هذه الأسلحة بعيدة عن ستاربكس “

وجدد الهجوم المسلح على مبنى البحرية الأمريكية في واشنطن الإثنين المنصرم، الجدل المحتدم في الولايات المتحدة حول حيازة الأسلحة النارية المحمية بموجب المادة الثانية في الدستور، فغداة الحادث الذي أدى إلى مقتل 13 شخصا، دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما الثلاثاء الكونغرس إلى تشديد القوانين المتعلقة بحمل الأسلحة النارية، وفحص أكثر صرامة لمن يقومون بشرائها.