عاجل

مصرف جي بي مورغان الأكبر في الولايات المتحدة، سيدفع قرابة تسعمائة وعشرين مليون دولار كغرامة في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة.
العقوبة تندرج ضمن قضية حوت لندن الذي كان قد خسر ستة مليارات دولار في عام ألفين واثني عشر.
حوت لندن هو الإسم الذي أطلق على الفرنسي برونو اكسيل الذي كان يعمل في فرع للمصرف بلندن، بسبب تصرفاته المحفوفة بالمخاطر في مجال المشتقات الإئتمانية.
المصرف يواجه تحقيقات حول شبهة فساد في التوظيف في الصين واحتمال القيام بمبيعات إحتيالية في سندات الرهن العقاري .