عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس الفرنسي يشارك في حفل تنصيب الرئيس المالي المنتخب


مالي

الرئيس الفرنسي يشارك في حفل تنصيب الرئيس المالي المنتخب

في حفل ضخم وبحضور الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، وعشرات القادة الأفارقة تمّ تنصيب الرئيس المالي إبراهيم أبو بكر كيتا. حفل التنصيب هذا كان دليلاً واضحاً على عودة مالي إلى حظيرة الديمقراطية بعد أزمة سياسية استمرت لمدة ثمانية عشر شهراً.

الرئيس الفرنسي أعلن في خطاب بهذه المناسبة عن دعم بلاده المطلق لمالي، ووعد بأنّ باريس ستظلّ إلى جانب باماكو ما دامت مهددة. وقال هولاند إننا انتصرنا في هذه الحرب، في إشارة إلى دعم فرنسا العسكري الذي ساهم في دحر مجموعات المقاتلين الإسلاميين الذين احتلوا شمال مالي أشهراً عدة العام الماضي. وأضاف الرئيس هولاند: “ إنه إنتصار، وما نحتفل به اليوم إنتصار كبير لمالي . صديقي العزيز ابراهيم أبوبكر كيتا، أقول هذا أمام الرئيس الجديد المنتخب، فرنسا فخورة لأنها ساهمت في هذا الإنتصار”.

هذا التنصيب الذي يعدّ ثمرة انتخاب رئيس لمالي يفسح المجال أمام إعادة الإعمار والمرحلة الإنتقالية التي ستشهدها مالي والتي تسعى إلى المضي قدما في طريق الحرية والديمقراطية. الرئيس المالي قال في خطابه: “ الطريق المؤدية إلى سعادة مالي هي طريقي . وسوف أسلكها دون أيّ إنحراف مهما كانت التحديات. عاشت الجمهورية وعاشت مالي حرة ديمقراطية، وعاش التضامن الدولي”.

وعلى هامش حفل التنصيب شارك الرئيس الفرنسي مع العديد من القادة الأفارقة الحاضرين في العاصمة المالية في قمة مصغرة حول الوضع في افريقيا الوسطى التي تسودها الفوضى منذ تولي حركة التمرد السلطة.