عاجل

في عام 2008 للتعامل مع الأزمة ، تم إنشاء شبكة متخصصة في سباكة الألمنيوم، من بين العملاء أكبر مصنعي السيارات الأوروبية .
اليوم ، هذه الشبكة تضم 15 شركة من الشركات المتوسطة والصغيرة ،إيطالية بالطبع بالإضافة الى شركة بولونية وفرنسية وتشيكية . شريكان المانيان سينضمان اليها بحلول نهاية العام.

فيتوريو أوري، رئيس المجموعة الإيطالية يقول: “العمل كشبكة يتيح لنا أن نقدم لعملائنا مجموعة “ كاملة “، أي منتج كامل . ثانيا، نقدم أسعار أقل بنسبة 10 الى 15 ٪ . أخيرا، لعملائنا شريك تقني وتجاري واحد فقط .”.

الشبكة تمثل الآن نحو 640 فرصة عمل، حجم مبيعاتها يبلغ 118 مليون يورو ، بتزايد مستمر، خاصة على الصعيد الدولي ، فالشبكة تحقق أكثر من 70 ٪ منأعمالها . النتائج كانت جديدة.

فيتوريو أوري،
رئيس مشروع Five For Foundry Group يقول:
“في عام 2009 ، أنشأنا مركزاً للشراء لإعضاء الشبكة فتمكنا من توفير اربعة ملايين دولار. تم استثمار كل هذا في مجال الابتكار التكنولوجي لمجموعتنا” .

لفهم أفضل لكيفية عمل شبكات المشاريع هذه إلتقينا بمؤسسها في إيطاليا.

“الميزة الرئيسية لهذا النظام هي بساطته. للإتحاد ، على المشاركين توقيع عقد خطة عمل لإهداف مشتركة .
في إيطاليا ، يوجد الآن نحو ألف شبكة تضم خمسة الآف مشروع.

ألدو بونومي يضيف قائلاً: “هناك احتمالان. إما أن تبيع شركتك وتصبح مساهماً وبذلك تفقد السلطة. أو أن تضم قواك إلى شخص مع الإحتفاظ باستقلاليتك . “

الحفاظ على الإستقلالية والوصول الى “ الكتلة الحرجة” للتمكن من تطوير قطاع البحث والتنمية. الآن، هناك العديد من الأسلحة المتاحة للشركات المتوسطة
والصغيرة للمشاركة في هذه الشبكات .

ألدو بونومي يقول: “ النتائج تظهر زيادة في مبيعاتهم بنسبة 20 ٪ خلال هذا الوقت من الأزمة “ .

عن اسباب النجاح، فيتوريو أوري يقول:
“مفاتيح نجاح الشبكة هي … الإستعداد لبناء فريق والتفكير بالتوسيع… التماشي مع أهداف البرنامج … والحفاظ على البساطة في تنظيم الشبكة “ .