عاجل

في مقابلة مع صحيفة غارديان البريطانية قال نائب رئيس الوزارء السوري قدري جميل إنه لا النظام ولا المعارضة قادرة على هزم الطرف الآخر، في الحرب الأهلية الدائرة التي أدت إلى مقتل أكثر من مائة ألف شخص وتهجير ثلث السكان منذ سنتين.

وادعى جميل أن ما يمكن ان يقترحه النظام السوري في مؤتمر جنيف المحتمل هو عملية سلام سياسي وتقرير السوريين لمصيرهم بطريقة ديمقراطية على حد زعمه.

من جانب آخر حث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مجلس الأمن الدولي على التصويت الاسبوع المقبل على قرار محتمل يلزم سوريا باحترام خطة تفكيك ترسانتها من الأسلحة الكيميائية وقال كيري:

“جاء وقت الاختبار. ينبغي لمجلس الأمن أن يتحرك خلال الاسبوع المقبل، وإنه لأمر حيوي أن ينهض المجتمع الدولي ويتكلم بأعلى صوت وبأشد العبارات، بشأن أهمية دعم عمل للتخلص من الاسلحة الكيميائية السورية”.

وتبذل الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن جهودا، من أجل التوصل إلى قرار ملزم بحق سوريا يجبرها على تدمير أسلحتها الكيميائية، وذلك بعد الاتفاق الروسي الأمريكي الذي تم التوصل إليه منذ اسبوع في جينيف في هذا الخصوص، والذي ينص على أن تسلم دمشق في غضون أسبوع وبنهاية الحادي والعشرين من أيلول سبتمبر، قائمة في أسلحتها الكيميائية.