عاجل

تقرأ الآن:

التعليم في ألمانيا


learning world

التعليم في ألمانيا

كيف ينظم التعليم في ألمانيا؟ و هل نظام التعليم هو نفسه في كل البلاد؟ و ماذا عن التعليم البديل كالتعليم المهني و نظام “فالدورف” الذي يربطه البعض بالتربية الأخلاقية؟ برنامج ليرنينغ وور انتقل إلى ألمانيا لاكتشاف المزيد

اختلاف نظام التعليم من مقاطعة إلى أخرى

تنقسم ألمانيا إلى ستة عشر 16 إقليماً اتحادياً يتمتع كل منها بسيادته وحكومته المحلية الخاصة ، و كل مقاطعة لديها وزارة للتعليم خاصة بها، لذلك فسياسة التعليم لا تخضع لرؤية واحدة ، و النتيجة هي المنافسة بين الدول الإتحادية و اختلاف في المعايير و في نوعية التعليم، مما أدى أيضا إلى وجود الكثير من العراقيل البيروقراطية في وجه الطلبة الحاصلين على شهادات في مقاطعات معينة بينما لا يعترف بها في مقاطعات أخرى و كأننا في بلد أجنبي

التعليم المهني

يتمتع التعليم المهني الألماني بمستوى معترف به ، يمنح للشباب فرصة الجمع بين التعليم النظري و التعليم التطبيقي ، و ذلك بتقسيم أيام الأسبوع على يوم أو يومين في المدرسة و باقي الايام في الشركة التي تتكفل بأجرة الطالب ، مما يمنح هذا الطالب تعليما جيدا يؤهله للحصول على مهنة

التعليم البديل

التعليم البديل يضم المدارس التي تدرس وفقا لنظرياتها الخاصة و على سبيل المثال مدرسة “ فالدورف” و هي مدرسة بديلة في ألمانيا و تحظى بشعبية كبيرة فهي تعطي الأهمية للقراءة و الكتابة و الرياضيات ، و لكن طريقة التدريس فيها مثيرة للجدل فالبعض يرى أنها روحانية أكثر منها تعليمية ،فهي تعتمد على التعبيرات الجسدية و الغناء في التعليم
و أول مدرسة فالدورف أنشأت في ألمانيا عام 1919 من طرف الفيلسوف النمساوي رودولف ستينغر ، و الذي يؤمن بامكانية التواصل بين العقل البشري و عالم الروح
و يصل اليوم عدد مدراس فالدورف إلى مئتي مدرسة من دور الحضانة إلى المدارس العليا

اختيار المحرر

المقال المقبل
ذكريات المدرسة

learning world

ذكريات المدرسة