عاجل

من ألف ومائتي شخص إلى نحو مائتين تراجع عدد المفقودين بسبب الفيضانات التي ضربت ولاية كولورادو الامريكية، بفضل عمليات الانقاذ الجارية وإعادة الخدمات الهاتفية إلى سابق نشاطها، ما مكن المقيمين في الأماكن المتضررة من الاتصال بالسلطات والعائلات.

واستقر عدد الأشخاص الذين فقدوا حياتهم في مستوى سبعة أشخاص. في الأثناء سمح للأهالي بتفقد منازلهم التي هجروها، وأعطوا مهلة بساعتين قبل أن يأمروا بمغادرة المنطقة مجددا، وتقول إحدى متساكنات منطقة ليون الأمريكية:

“السبيل الوحيد للرجوع إلى المنزل هو سلك طريق مرتفع. لدينا توأم بلغا من العمر اثنين وعشرين شهرا ولم نحملهما معنا قط من ذلك الطريق. ليس لدينا كهربا ولا ماء ومع ذلك فإن المنزل لم يلحق به ضرر. ولا يمكنك أن تعيش هناك مع توأم بهذا العمر”.

وكان فيضان نهر سانت فرين تسبب في تدمير عشرات المنازل بداية الشهر الحالي وعديد البنى التحتية، ويبدو أن عمليات إعادة البناء والصيانة قد تستغرق اشهرا أخرى، بينما تقول السلطات إنها ستراقب جهود الانقاذ واستعادة كولورادو لعافيتها.

وقد لوحظ أن بعض المروحيات العاملة على انقاذ الناس تنقل حيوانات أكثر من الأشخاص، وهو ما ساعد على إقناع المقيمين الممانعين لترك بيوتهم على المغادرة.