عاجل

تقرأ الآن:

أوكرانيا بحاجة إلى المزيد من افصلاحات لتوقيع إتفاق شراكة مع الاتحاد الأوربي


Insight

أوكرانيا بحاجة إلى المزيد من افصلاحات لتوقيع إتفاق شراكة مع الاتحاد الأوربي

المستقبل الأوربي لأوكرانيا سيتحدد في بضعة أسابيع. في الثامن والعشرين والتاسع والعشرين من تشرين الثاني-نوفمبر تعقد قمة الشراكة الشرقية في فيلنيوس حيث تأمل أوكرانيا توقيع إتفاق شراكة مع الاتحاد الأوربي.

هذا الأربعاء، صادقت الحكومة الأوكرانية على وثيقة تتضمن شقاً تجارياً هاماً. لكن كييف مضطرة للتغلب على بعض العقبات لأنّ بروكسل تشترط تقدماً أكبر في مجال سيادة القانون في أوكرانيا.
كإعادة النظر في قضية رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو، التي تقبع في السجن منذ ألفين وأحد عشر حيث تقضي عقوبة بالسجن لمدة سبع سنوات بتهمة سوء إستغلال السلطة وهو حكم ندد به الاتحاد الأوربي واعتبره اضطهاداً سياسياً. حول هذه المسألة تحدثت يورونيوز إلى ألكسندر كفاشنيفسكي، الرئيس البولندي السابق وعضو لجنة البرلمان الأوربي الخاصة بأوكرانيا.

يورونيوز:
هل تفي أوكرانيا بالشروط الثلاثة لإرتباطها مع الاتحاد الأوربي بخصوص العدالة الإنتقائية والإصلاحات الانتخابية والقضائية ؟

ألكسندر كفاسنيفسكي:
آتمنى أن تتحقق لنا هذه الفرصة وتفي أوكرانيا بكافة هذه الشروط الثلاثة قبل قمة فيلنيوس المقررة نهاية تشرين الثاني-نوفمبر. فيما يخص بعض الأمور هناك تقدم حقيقي. وخاصة عندما نتحدث عن الإصلاحات القضائية والإصلاحات المتعلقة بقانون الانتخابات. لدينا بعض المشاكل مع العدالة الإنتقائية، لا سيما حالة السيدة تيموشينكو. إنها حالة معقدة للغاية من عدة وجهات نظر. وجهة النظر القانونية، وجهة النظر السياسية ووجهة النظر النفسية.

يورونيوز:
ولكن إذا لم يتم الإفراج عن السيدة تيموشينكو قبل قمة فيلنيوس، هل ستوقع إتفاقية الشراكة أم لا؟

ألكسندر كفاشينيفسكي:
أعتقد أنه من السابق لأوانه التفكير في مثل هذا السيناريو، خاصة وأنّ هذا السؤال قوي بالنسبة لي، لأنني داخل العملية وأنا عضو في البعثة الخاصة والتابعة للبرلمان الأوربي. أعتقد أنه علينا استخدام جميع الحجج التي نملكها، يجب إستغلال وقتنا واتخاذ جميع أنواع الجهود الرامية إلى إيجاد حل.

يورونيوز:
ما هي ردود الفعل التي ينبغي أن نتوقعها من روسيا بعيد شراكة أوكرانيا مع الاتحاد الأوربي ؟

ألكسندر كفاشينيفسكي:
أعتقد أنّ الوضع يبدو معقداً الآن بالنسبة لأوكرانيا لأن الضغط الروسي فاق كل التوقعات. الأمر لا يصدق فروسيا قوية وتستخدم جميع الأساليب مثل الحصار المفروض على التجارة الأوكرانية، والضغوط على الأوليغارشية الأوكرانية. وسائل الإعلام روجت لصالح الاتحاد الجمركي ولكني أتوقع أنه إذا وقعنا إتفاقية الشراكة في فيلنيوس، روسيا ستغير من سياستها الخاصة، لأن سياسة الضغط هذه خاطئة والنتائج تكون عكسية تماماً. اليوم، أنصار الاتحاد الأوربي يتزايدون بعد الحصار الروسي، حتى في صفوف الأشخاص الناطقين بالروسية.

يورونيوز:
مؤخراً قلتم إنّ المزيد من التكامل والمزيد من التوسع فرص لأوربا. هل تعتقدون أنّ الحديث عن التوسع أمر واقعي الآن وفي هذا الوقت؟

ألكسندر كفاشينيفسكي: أقولها لك: بالطبع ، ليس من الشعبي الآن الحديث عن التوسيع ولكن الأمر ليس واقعياً أيضاً ولكننا بحاجة إلى هذا. أوربا لا يمكن أن تقول لدول أوربية مثل أوكرانيا وصربيا، وغيرهما من الدول إذا لم تتوفر فيكم جميع المعايير، فلا يمكنكم أن تكونوا جزءاً من مجتمعنا . بالطبع، نحن لا نتحدث عن عضوية تتمّ غداً، لا نتحدث عن منطقة اليورو للأسبوع المقبل، ولا نتحدث عن أموال ضخمة في الشهر المقبل. وإنما نحن نتكلم عن عملية ضرورية من أجل البداية.

يورونيوز:
شكرا سيادة الرئيس.