عاجل

مقتل تسعة وستين شخصا في هجمات متفرقة في العراق في يوم يعد الأكثر دموية منذ نهاية الشهر الماضي، من بينهم سبعة وخمسون لقوا حتفَهم خلال هجوم بسيارتين مفخختين استهدف مجلس عزاء في مدينة الصدر في العاصمة بغداد.
وبهذه الهجمات ترتفع حصيلة الشهر الجاري من القتلى إلى خمسمائة وأربعين شخصا.

هذا التصعيد في الاقتتال بين العراقيين الذي يتخذ صبغة طائفية يُعدُّ امتدادا لموجة العنف التي انفجرت مجددا منذ الربيع الماضي إثر فض اعتصامات بالقوة من طرف الحكومة التي يقودها نوري المالكي.