عاجل

العاصمة الفلبينية تنظف شواطئها

تقرأ الآن:

العاصمة الفلبينية تنظف شواطئها

حجم النص Aa Aa

الفلبين تبادر اليوم بحملة كبيرة لتطهير السواحل الملوَّثة في العاصمة مانيلا بتجنيد عمّال النظافة وحوالي 5 آلاف متطوع، إضافة إلى نشطاء من المدافعين عن البيئة، وذلك في إطار اليوم الدولي لتطهير السواحل.

من بين القاذورات التي جمعها المنظِّفون كمية ضخمة من المواد البلاستيكية تستغرق إعادة تدويرها من طرف الطبيعة عقودا أو أكثر.

روني سانتوتوم ناطق باسم إحدى فرق حراس السواحل يدعو إلى احترام توازن البيئة قائلا:

“يجب التوقف عن إلقاء القاذورات التي تسدُّ قنوات تصريف المياه وتساهم في التسبب في الفيضانات الكبيرة التي تحدث في مانيلا”.

وتضيف الناشطة غْلاصي ماكابال:

“نحن نؤمن بأن التغيير قادم. سوف يستغرق بعض الوقت، لكن يجب أن تُطلقُ الحملة أولا، لكي تستمر بعدها”.

العاصمة مانيلا بسكانها البالغ عددهم 10 ملايين نسمة تُلْقَى فيها يوميًا 8700 طن من النفايات.

اليوم الدولي لتطهير السواحل حملةٌ ينظمها النشطاء من أصدقاء الطبيعة كلَّ ثالث يوم سبت من شهر أيلول/سبتمبر من أجل شحذ الوعي بتنامي مخاطر انتشار النفايات الملوِّثة للمناطق الساحلية عبْر العالم، وهي تتزامن مع انتهاء فصل الاصطياف الذي عادةً ما يُلحِق أضرارا بعدد من الشواطئ في مختلف دول العالم.