عاجل

تقرأ الآن:

مدينة البندقية تخشى السفن السياحية الضخمة


إيطاليا

مدينة البندقية تخشى السفن السياحية الضخمة

إيطاليو مدينة البندقية الإيطالية غير راضين عن دخول سفن نقل السياح الضخمة إلى مياه قناة سان مارك الذي يعتبرونه خطيرا على أسس البنايات العتيقة وضفاف مجرى المياه، وأيضا مفسِدا للبيئة ومضرا بمدينتهم التاريخية الجميلة العائمة في الماء.
للتعبير عن رفضهم الاقتراب المتزايد للسفن الكبيرة من القناة، نظموا احتجاجا بالغطس في مياهه جماعيا حيث شكَّلوا حلَقة كبيرة في وسطه على مرأى من قوارب الشرطة التي كانت تراقب عن قرب سيْرَ الاحتجاج.

فيليبو أوليفيتي أحد مسؤولي لجنة السفن السياحية في البندقية يقول مذكرا بكارثة سفينة كوستا كونكورديا:

“حادث سفينة كوستا كونكورديا وقع في البحر في ظروف مختلفة عن ظروف مرفأ هذه المنطقة الصغيرة التي لا تتوفر على عمق هام كعمق البحر، فضلا عن ضيق القناة التي تعبرها السفن”.

ويوضح سيلفيو تيستا من لجنة “لا للسفن السياحية الكبيرة” من جهته قائلا:

“الحل يكمن في تغيير النمط الحالي بعدم السماح بعبور القناة سوى للسفن السياحية المتناسبة مع حاجات المدينة وقدراتها وحاجات المواطنين وإبقاء السفن الأخرى خارج القناة”.

المحتجون لم ينسوا الأساليب التقليدية في التظاهر حيث اقتحموا شوارع المدينة الصغيرة ذات الثمانية والخمسين ألف ساكن وأيضا المطار المحلي لإسماع صوتهم بقوة للسلطات وللسياح الذين يقصدون قناة سان مارك بالملايين سنويا على متن سفن كبيرة غير مرغوب فيها.