عاجل

تقرأ الآن:

ارتفاع حصيلة هجوم نيروبي الى 59 شخصا و حركة الشباب الصومالي تتبنى العملية


كينيا

ارتفاع حصيلة هجوم نيروبي الى 59 شخصا و حركة الشباب الصومالي تتبنى العملية

ارتفع عدد القتلى في الهجوم الذي يشنه مسلحون اسلاميون صوماليون على المركز التجاري واسترن غايت مول في العاصمة الكينية نيروبي إلى 59 شخصا على الأقل بينهم غربيون بينما أصيب ما لا يقل عن 200 شخص. ولا تزال المواجهة مستمرة ظهر الأحد بين قوات الأمن الكينية والاسلاميين الذين مازالوا يحتجزون عددا غير محدد من الرهائن. حكومة نيروبي تعتقد وجود عشر إلى خمسة عشر مسلحا ينتمون الى حركة الشباب التي تطالب بانسحاب القوات الكينية من الصومال.“الشخص الذي شاهدته كان يخفى وجهه بقماش يشبه الوشاح، ملامحه كانت تدل على أنه شاب كان يحمل سلاحا، لقد قام باطلاق النار. حاولنا بعد سماع الطلقات الخروج من المبنى و كان هناك اشخاص أصيبوا خلال عملية اطلاق النار و أخرون قتلوا . في هذه الاثناء كانت هناك سيارات تحاول مغادرة المركز، غير أننا حاولنا الاختفاء تحت السيارات الأخرى التي كانت متوقفة و بقيت هناك أنتظر المساعدة. لقد قمت بالزحف من اجل الوصول الى السيارة”.
هذا و قد أعلنت حركة “الشباب المجاهدين” الصومالية الموالية لتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم، مضيفة أنها أنذرت السلطات الكينية لسحب قواتها من الصومال، معتبرة العملية انتقاما من الحكومة الكينية، لكن نيروبي لم تستجب للتحذيرات المتكررة. هذا الهجوم يعد اعنف اعتداء يستهدف نيروبي منذ الاعتداء الانتحاري الذي نفذه تنظيم القاعدة في اب/اغسطس عام 1998 ضد السفارة الأمركية وأوقع 200 قتيلا.