عاجل

عاجل

الألمان يختارون من سيحكم البلاد

تقرأ الآن:

الألمان يختارون من سيحكم البلاد

حجم النص Aa Aa

حوالي اثنين وستين مليون ألماني يتوجهون إلى مراكز الاقتراع في انتخابات تشريعية، يرجح أن تفوز فيها المستشارة أنغيلا ميركل مرشحة الاتحاد المسيحي الديمقراطي وحليفها الحزب المسيحي الاجتماعي، أمام معارضة مكونة من الحزب الاشتراكي الديمقراطي بقيادة بيير شتاينبروك، وحزب الخضر وحزب اليسار دي لينكه.لكن الحصول على أغلبية يتطلب شريكا، وحليف ميركل الحالي الحزب الديمقراطي الحر قد لا يحصل على مقاعد كافية في البرلمان، فيما تعهد شتاينبروك بعدم المشاركة في حكومة ميركل.
وتقول سيدة ألمانية:
“أحب ميركل لأن آداءها كان جيدا، نهضت بالاقتصاد، لذلك سأصوت للاتحاد المسيحي الديمقراطي”.
ويقول شاب ألماني:
“التغيير جميل. بقينا لفترة طويلة مع ميركل، مازال لها تأثير، ولكن من الجيد أن يكون هناك جديد”.
ويضيف رجل الماني:
“أعتقد أنه سيكون هناك تحالف كبير قد لا يكون الحزب الديمقراطي الحر طرفا فيه”.
كبرى الأحزاب السياسية استثمرت أكثر من أربعين مليون يورو في حملاتها الانتخابية، لكن الخبراء يخشون من بقاء عديد الناخبين في بيوتهم، ما جعل إحدى الصحف تنشر عددا خاصا عن الانتخابات وترسل نسخا إلى نحو أربعين مليون بيت لحشد أكبر عدد ممكن من الناخبين. من جانبها تقول موفدة يورونيوز إلى برلين لينا روش:
“تأمل آنغيلا ميركل في الفوز بولاية ثالثة، ويبدو ذلك متاحا من خلال استطلاعات الرأي، ولكن النتائج ستتحدد في صناديق الاقتراع، ويقدر عدد الناخبين الذين سيصوتون في الدقائق الأخيرة بنحو ثلاثين في المائة من مجموع الناخبين، ولهذا سيتواصل التشويق”.