عاجل

عاجل

تَوَتُّرٌ بين موسكو وكييف بسبب اتفاق الشراكة الأوكراني الأوروبي

تقرأ الآن:

تَوَتُّرٌ بين موسكو وكييف بسبب اتفاق الشراكة الأوكراني الأوروبي

حجم النص Aa Aa

أوكرانيا ممزقة بين التقارب مع الاتحاد الأوروبي والإبقاء على علاقات متوازنة مع روسيا التي لا تنظر بعين الارتياح لاتفاق الشراكة الهام التي تعتزم كييف توقيعه مع بروكسيل. موسكو تحذِّر الأوكرانيين من أنهم سيفقدون الكثير من الامتيازات الاقتصادية في حال وقعوا على الاتفاقية.سيرغي غلازييف المستشار الاقتصادي للرئيس الروسي يقول، على هامش ندوة حول “الإستراتيجيات الأوروبية” في يالطا، إن في حال وقعت كييف اتفاقيتها مع بروكسيل “فإن الحواجز التجارية مع روسيا ستزداد طولا وعرضا. الصناعيون الأوكرانيون سيخسرون الأسواق الروسية والبيلاروسية والكازاخستانية. كما سيتأثر التعاون في مجال الهياكل القاعدية. فرض رسوم على الواردات سيعني نهاية التعاون في عدة مجالات اقتصادية”.اتفاق الشراكة الأوروبي الأوكراني يُنتظَر أن يُوَقَّع في شهر نوفمبر/تشرين الثاني خلال قمة في فيلنيوس عاصمة ليتوانيا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في الظرف الحالي. وقد يتحوَّل الاتفاق إلى قاعدة لانضمام مستقبلي محتمل لكييف إلى التكتل الاقتصادي الأوروبي.ميكولا آزاروف رئيس الوزراء الأوكراني يقلل من شأن التحذيرات الروسية قائلا:
“نحن متعوِّدون على مثل هذه الهجمات ضدنا وهي لا تخيفنا. بطبيعة الحال، نحن نفكر في خيارات مختلفة لمواجهة الموقف، ونحن نتطلع، طبعا، لدعم الاتحاد الأوروبي”.
وسبق لكييف أن لمّحتْ بأنها قد تستغني عن الغاز الروسي في ظرف عامين أو ثلاثة بسبب ارتفاع أسعاره، وهو ما سيضر بالمصالح الروسية وعلى رأسها شركة غازبروم للمحروقات.في انتظار موعد التوقيع على اتفاقية الشراكة الأوروبية الأوكرانية، يُنتظَر أن تضغط بروكسيل على كييف بشأن ملف رئيسة الوزراء الأوكرانية السابقة يوليا تيموشينكو المسجونة بتهمة إساءة استخدام النفوذ والتي تطالب بروكسل بالإفراج عنها.