عاجل

تقرأ الآن:

تقنيات حاسوبية لمساعدة أطباء القلب للأطفال


عالم الغد

تقنيات حاسوبية لمساعدة أطباء القلب للأطفال

هل النماذج الحاسوبية المتطورة لها القدرة على تحسين حياة الأطفال الذين يعانون من أمراض القلب الخلقة؟
عائلة إيطالية تسكن على مسافة 170 كم عن العاصمة جاءت الى تلال روما ليس للسياحة فقط بل لسبب آخر ايضاً. باولا فالسنيلي تقول:
“ ابننا جيوردانو يعاني من مرض خلقي هوضاحكة الصمام الأبهري . انه مرض يؤدي إلى تضخم وتوسع الشريان الأبهر الصاعد”.
على هذا الطفل ان يدخل الى المستشفى كل ثلاثة إلى ستة أشهر لإجراء فحوص طبية معقدة ، من بينها الرنين المغناطيسي للقلب .

الأطباء يريدون مراقبة حالته الصحية لإتخاذ قرار يتعلق بضرورة أو عدم ضرورة التدخل الجراحي للقلب. بسبب التقنيات الحالية من الصعب إتخاذ القرار.

جياكومو بونكیكلیونه، متخصص بطب الأطفال وأمراض القلب، مستشفى بامبينو جيسو للأطفال يقول: “ الإجراء التقليدي لإتخاذ قرار التدخل الجراحي يعتمد على مدى التوسيع التدريجي للشريان الأورطي. هذا يساعدنا على تعيين حالة الخطورة. المشكلة هي أن هذه المعايير القياسية ليست في غاية الدقة ولا يمكن الإعتماد عليها على الدوام. نعلم أن حالة حوالي عشرين أو ثلاثين في المائة من المرضى قد تتطور لتصبح مشاكل كبيرة قبل ان نحدد حاجتهم لتدخل جراحي “ . للتغلب على هذه الصعوبات ، باحثون اوروبيون وضعوا بعض النماذج الحاسوبية المتطورة لإدخال البيانات المتعلقة بنظام القلب والأوعية الدموية لكل مريض. انها تتعلق بنتائج بعض الأمراض على سلوك الشريان الأورطي الصاعد. مايكل زولنغ ، عالم أبحاث ومنسق مشروع Siemens AG/Sim-e-Child يقول: “ من خلال محاكاة تدفق الدم هذه ، يمكننا الحصول على معلومات عن سرعة الدم في الشريان الأبهر الصاعد . وايضا عن تدفق و ضغط الدم والاضطرابات المحلية المتعلقة بتدفقه. “

هذه البيانات الشخصية تساعد اطباء أمراض القلب للأطفال على التوصل الى أفضل السبل لعلاج جيوردانو و غيره من آلاف المرضى الصغار .

جياكومو بونكیكلیونه يضيف قائلاً: “مقارنة بعضو سليم لا يتعرض فيه الشريان الأورطي لأي ضغط، تمكنا من تحديد منطقتين خطرتين. هنا باللون الأحمر. بسبب تدفقه الخاص، الدم يصل أولاً الى هذه المنطقة من جدار الشريان الأورطي ، بعد ذلك يرتد ليضرب المنطقة الأخرى. هذا النظام يتيح لنا أن نرى بوضوح هذين المكانيين الخطرين.”

هذه المنصة الحاسوبية ترتبط بشبكة من قاعدة بيانات بين مستشفيات أوروبية وامريكية. بذلك اطباء أمراض القلب للأطفال يحصُلون على معلومات سريعة ومترابطة وتفاعلية وموثوقة عن أمراض القلب المعقدة التي يتعاملون معها .

ديفيد مانسه، متخصص بعلم الحاسوب يقول: “ هذه الشبكة التي تم تطويرها بين اوربا وامريكا ساعدت الفريقين على اجراء فحوص سريرية لنماذج جديدة من المحاكاة الحاسوبية. انه نظام لا يتطلب اجهزة مكلفة في المستشفيات المشاركة. “

الباحثون يعملون على هذه المِنصة المعلوماتية للتعامل مع أمراض أخرى للأطفال، كالروماتيزم ، والأمراض العصبية و العضلية والسمنة ..

باولا فالسنيلي تقول:
“ جيوردانو يتميع بحياة عادية منذ ولادته. انه يحب لعب كرة القدم مع الأصدقاء ويحب السباحة. “

اما الطفل جيوردانو فيقول:
“حين أكبر أود أن أصبح مصورا . أحب التقاط صور للحيوانات ، وللمناظر الطبيعية . “

www.sim-e-child.org
www.md-paedigree.eu

اختيار المحرر

المقال المقبل
مشروع لإعادة تدويرالطائرات

عالم الغد

مشروع لإعادة تدويرالطائرات