عاجل

تقرأ الآن:

روسيا تراجع إتهاماتها لنشطاء حركة غرينبييس


روسيا

روسيا تراجع إتهاماتها لنشطاء حركة غرينبييس

خففت موسكو من لهجتها تجاه نشطاء منظمة غرينبيس الأربعاء فيما يتعلق بتهمة القرصنة التي كانت السلطات الفيدرالية الروسية تنوى توجيهها للنشطاء الثلاثين. تخفيف اللهجة جاء على لسان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي أكد انه لا يعتبر الحركة الإحتجاجية للمنظمة قرصنة: “من الواضح تماما ان نشطاء غرينبييس ليسوا قراصنة، لكن رسميا قاموا بمحاولة إحتلال منصة التنقيب. حراس الحدود الفدراليون كانوا يجهلون هوية النشطاء و لم يكونوا على علم بأنها عملية إحتجاج تقوم بها غرينبيس، خاصة في ظل الأوضاع الدموية التي جرت في كينيا، إننا نتوقع كل شيئ”
بوتين أكد انه بالرغم من النية السلمية الا ان ذلك يعتبر انتهاكا للقانون الدولي.من جهتها حركة غرينبييس في روسيا إستقبلت تصريحات بوتين بإرتياح كبير و قالت الناشطة ايفجينيا بيلياكوفا :
“نحمد الله انه يوجود مسؤول رفيع المستوى يتسم بالحكمة، لقد إعترف أخيرا أن التهم الموجهة الى غرينبييس ليست صحيحة، نحن منظمة دولية غير عنيفة، جميع الأنشطة لدينا هي غير عنيفة وسلمية”
يحدث هذا بعد ان إتهم محققون روس في وقت سابق النشطاء الذين منصة التنقيب بالقرصنة وهو إتهام يمكن أن تصل عقوبته إلى السجن 15 سنة حسب القانون الروسي.