عاجل

تقرأ الآن:

الجمعية العامة للأمم المتحدة: الملف الإيراني النووي وبرنامج التجسس الأمريكي بين الأولويات


العالم

الجمعية العامة للأمم المتحدة: الملف الإيراني النووي وبرنامج التجسس الأمريكي بين الأولويات

من على منصة الجمعية العامة للأمم المتحدة عبر الرئيسان الإيراني حسن روحاني والأمريكي باراك أوباما عن رغبتهما في إعطاء فرصة للدبلوماسية فيما يتعلق بموضوع الملف النووي الإيراني. في محاولة لتخفيف التوتر الذي يشوب العلاقات بين البلدين منذ عقود. لكن وخلافاً للتوقعات فإن اللقاء المنتظر بين الرئيسين لم يحصل.في المقابل، التقى روحاني الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في حدث هو الأول على هذا المستوى بين البلدين منذ العام 2005.
الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف بدورها كانت أولى الرؤساء المتحدثين بعد الرئيس أوباما وقد خصصت نصف مداخلتها للحديث عن برنامج التنصت الأمريكي مؤكدة أن “ذريعة الحماية من الإرهاب” التي قدمها الرئيس أوباما لتبرر انتهاك الولايات المتحدة لخصوصيات الدول ليست مقبولة.روسف قالت أمام الجمعية العامة: “تكنولوجيات المعلومات والاتصالات لا يمكن أن تصبح ساحة جديدة للصراع بين الدول. يجب تهيئة الظروف لمنع استخدام الإنترنت كسلاح في الحرب… على الأمم المتحدة أن تلعب دورا قيادياً في تنظيم سلوك الدول المتعلقة بهذه التقنيات”. الوثائق التي نشرها وكيل الاستخبارت الأمريكي الهارب إدوارد سنودن أظهرت أن وكالة الأمن القومي الأمريكية تقوم بالتجسس على اتصالات روسيف الشخصية وعلى المقربين منها و الكثير من الشركات الاقتصادية المهمة في البلاد كشركة البترول “بيتروبراس”.