عاجل

تقرأ الآن:

إشتباكات في أثينا بعد مسيرة ضد الفاشية و حزب الفجر الذهبي


اليونان

إشتباكات في أثينا بعد مسيرة ضد الفاشية و حزب الفجر الذهبي

إشتباكات عنيفة شهدتها العاصمة اليونانية مساء الأربعاء بين قوات الأمن و متظاهرين يساريين مناهضين للفاشية التي يمثلها حزب الفجر الذهبي المتطرف. الإشتباكات التي طالت معظم أحياء أثينا إستعملت خلالها قوات الشغب الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين. الإشتباكات إندلعت حين حاول المتظاهرون الوصول الى مقر حزب الفجر الذهبي الأب الروحي للفاشية الجديدة في البلاد. و خرج نحو عشرة ألاف متظاهر إلى شوارع العاصمة اثينا تلبية لنداء أحزاب اليسار والنقابات والجمعات إلى مسيرة كبرى للمطالبة بكسر شبح الفاشية خاصة بعد إغتيال الأسبوع الماضي عازف موسيقي مناهض للتطرف.
“ أصبحنا نخاف مغادرة بيوتنا، عصابات الفجر الذهبي متواجدون في كل مكان، إنهم يقومون بضرب الناس بغض النظر عن معتقداتهم الدينية أو جنسهم”
“يجب على الفجر الذهبي ان يحترم القانون قبل أن يصبح خارجا عنه، يجب أن نتوصل إلى حل لوقف زحفه و إقناع الناس بضرورة عدم مساندته، ان أفراد الفجر الذهبي متواجدون في كل مكان حتي في المدراس فهم يسممون أفكار ابنائنا”
الموكب الإحتجاجي سار نحو البرلمان اليوناني للمطالبة بمنع و حل حزب الفجر الذهبي الممثل في البرلمان اليوناني بـ 81 نائبا من إجمالي 300 مقعد .
و بعد تصاعد العنف خلال الأسابيع الأخيرة و الذي أدى الى مقتل أحد النشطاء اليساريين، قررت العدالة اليونانية إحالة ملف حزب الفجر الذهبي للتحقيق من أجل محاولة تحديد ما إذا كانت أنشطته مماثلة لأنشطة المنظمات الإجرامية. في حالة ثبوث ذلك فإن بعض المسؤولين في الحزب معرضون لعقوبات قد تصل الى السجن عشرة سنوات.