عاجل

قتل 12 شخصا على الأقل في هجوم مزدوج استهدف قسما للشرطة ومركزا للجيش بالشطر الهندي من كشمير حيث أفادت مصادر عسكرية أن مسلحين يرتدون زيّا عسكريا هاجموا قسما للشرطه في منطقه هيرانغار ما أدى إلى مقتل اربعه رجال من الشرطة ومدنيين اثنين وأنهم هاجموا في وقت لاحق معسكرا للجيش، كما قالت التقارير إن المسلحين فروا في شاحنة بعد إشتباكات و تبادل إطلاق النار مع الجيش. ويأتي الهجوم عقب إعلان رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ، أنه سيلتقي نظيره الباكستاني، نواز شريف، في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة
وأفادت مصادر إعلامية أن هذا اللقاء سيجري في نهاية الأسبوع لمناقشة العنف في منطقة كاشمير المتنازع عليها حيث أوقعت حوادث تبادل اطلاق النار على طول “خط المراقبة” الفاصل بين شطري كشمير الهندي والباكستاني أكثر من عشرة قتلى منذ مطلع اب/اغسطس .
وخاضت الهند وباكستان ثلاث حروب منذ استقلالهما المتزامن في اب/اغسطس 1947، اثنتان منها حول كشمير المنطقة المقسومة بين البلدين والتي يطالب بها كل منهما.

.