عاجل

محمود عباس:"فرصة السلام الأخيرة" مع الاسرائيلين

تقرأ الآن:

محمود عباس:"فرصة السلام الأخيرة" مع الاسرائيلين

حجم النص Aa Aa

للمرة الأولى من على منبر الأمم المتحدة تحدث الرئيس الفلسطيني محمود عباس باسم دولة فلسطين، وطالب المجتمع الدولي بوضع حد للاستيطان الاسرائيلي في الأراضي الفلسطينية وخصوصا في القدس، وقال خلال خطابه في الأمم المتحدة في نيويورك إن المفاوضات التي استؤنفت بين الجانبين تبدو الفرصة الأخيرة للوصول إلى سلام بين الجانبين، مبينا أن وقت استقلال فلسطين قد حان، وقال عباس:”…الأسرة الدولية مطالبة بأن تبقى يقظة وهي تراقب الوضع من أجل إدانة ووقف أية أفعال على الأرض، تقود إلى تقويض المسار التفاوضي، ونقصد هنا في المقام الأول مواصلة عمليات الاستيطان في ارضنا الفلسطينية، وخاصة في القدس”.وطالب عباس باتفاق سلام شامل ودائم مع اسرائيل، رافضا الدخول في ترتيبات انتقالية تصبح قاعدة ثابتة.
وكانت الجولات التفاوضية السابقة بين الجانبين توقفت في ألفين وعشرة بسبب استمرار الاستيطان الاسرائيلي في الأرض الفلسطينية خاصة في القدس، وكذلك في الخليل حيث استقر خمسمائة مستوطن وسط نحو مائة ألف فلسطيني.
ولا يبدي بعض الفلسطينيين تفاؤلا بشأن تحقيق تطلعاتهم الوطنية معتبرين نفوذ رئيسهم السياسي محدودا. ويقول فلسطيني من الخليل:
“هو يقوم بما في وسعه، ولكن المفاوضات كانت دون جدوى، فما الذي أنجزوه خلال العشرين سنة الماضية، نرى سيارات الجيب للجيش الاسرائيلي تدخل نابلس والخليل ورام الله، يفعلون ما يحلو لهم ولا أحد يعترض لهم”.
ويطغى شعور عام لدى فلسطينيين أن محادثات السلام مع الاسرائيليين لن تنهي الاحتلال لفلسطين.