عاجل

المفاوضات بشأن ملف ايران النووي تقرر أن تستأنف في الخامس عشر والسادس عشر من الشهر المقبل في جينيف، بحسب مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون.وجاء إعلان آشتون اثر لقاء في الأمم المتحدة بين وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ونظرائه من الدول العظمى بما فيها الولايات المتحدة، على هامش انعقاد اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة.وقالت آشتون إنه بامكان إيران أن تجيب على مقترحات المجموعة خمسة زائد واحد، وهي الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن اضافة الى ألمانيا، أو تقدم مقترحاتها الخاصة.واعتبرت آشتون أن فترة من اثني عشر شهرا كافية زمنيا لأن تتخذ إيران هذه الاجراءات.من جانبه أوضح ظريف أن هدف القوى العظمى هو التوصل إلى اتفاق خلال عام.
ويقول جواد ظريف:
“بطبيعة الحال في الوقت الذي نحرز فيه تقدما ينبغي أن ترفع العقوبات وبالنهاية ينبغي أن ترفع جميع العقوبات، الأحادية منها والثنائية وكذلك عقوبات الأمم المتحدة”.من جانبها قالت الولايات المتحدة إنها قد ترفع عقوبات عن ايران خلال الأشهر المقبلة، في حال وافقت طهران على اتخاذ اجراءات سريعة للسماح بالمراقبة الدولية لبرنامجها النووي.