عاجل

أربعة أشخاص على الأقل قتلوا وآخرون جرحوا، خلال هجوم نفذه انتحاريون بواسطة تفجير سيارة قرب معسكر للجيش المالي في مدينة تومبوكتو شمال غربي مالي.

ويعد الهجوم الأول من نوعه بعد الانتخابات الرئاسية المالية التي التي أفضت إلى انتخاب ابراهيم بوبكر كايتا رئيسا، والتي كانت تهدف إلى وضع حد لأشهر طويلة من الفوضى، عقب انتفاضة الطوارق التي أدت إلى انقلاب عسكري.

ويأتي الهجوم الذي لم تعلن اي جهة مسؤوليتها عنه بعيد بضعة أيام، من انسحاب الطوارق من اتفاقية لوقف إطلاق النار وعملية سلام مع الحكومة المالية.