عاجل

خرج ألاف المواطنين في مدينة بورت أو برانس عاصمة هايتي إلى الشوارع و الأحياء للاحتجاج على الحكومة الحالية، فى الذكرى السنوية لإبعاد الرئيس جان برتراند أريستيد بانقلاب عسكرى فى العام 1991. و شهدت المظاهرات مواجهات واشتبكات بين المحتجين وقوات الأمن وسط العاصمة، حیث استخدمت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع على المحتجين الذين أرادوا الخروج عن المسار المحدد للمسيرة. المتظاهرون دعوا رئيس البلاد ميشيل مارتيلي الذى يتهمونه بقضايا فساد كبيرة، إلى الاستقالة على الفور، كما أبدوا غضبهم من قرار تأخير الانتخابات العامة.