عاجل

الجولة الثانية لدوري أبطال أوروبا: تشيلسي يطمح للثأر و برشلونة وميلان لتأكيد بدايتهما القوية

تقرأ الآن:

الجولة الثانية لدوري أبطال أوروبا: تشيلسي يطمح للثأر و برشلونة وميلان لتأكيد بدايتهما القوية

حجم النص Aa Aa

الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم تنطلق الثلاثاء، حيث يتنقل تشيلسي الإنجليزي إلى العاصمة الرومانية لمواجهة ستيوا بوخاريست. تشيلسي يطمح بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو في الثأر و تعويض خسارة المقابلة الأخيرة، وبالتالي فهو مطالب بالفوز للإبقاء على حظوظه في المنافسة على بطاقتي المجموعة، مورينو إنفعل في المؤتمر:

“ أحاول أن أكون صادقا في كل وقت، و أحاول أن أكون صادقا مع خوان ماتا أقول انه سيشارك في مقابلة الثلاثاء بسبب ما فعله في التدريب و المباريات الأخيرة. نفس الشيئ مع كيفن دي بروين، لم يتم اختياره لأن طريقة أدائه في المقابلة الماضية ضد بال السويسري لم تعجبنى طريقة أدائه و لا سلوكه في الفريق . لديكم طريقتكم الخاصة في السؤال عن اللاعبيين الغائبين”

وفي المجموعة السادسة، الأنظار مصوبة نحو ملعب “الإمارات” في العاصمة لندن الذي يشهد قمة ساخنة بين أرسنال ونابولي الإيطالي.
الفريق اللندني الذي أثبت قوته منذ الجولة الأولي بتغلبه على مضيفه مرسيليا الفرنسي، حيث يسعى الى إستغلال عاملي الأرض والجمهور للفوز على نابولي.
ويدرك ارسنال بقيادة مدربه الفرنسي أرسين فينغر أن الفوز على نابولي لن يكون سهلا:

“أظن أنه مدير من الدرجة العليا، وأنه أثبت ذلك ، عندما نواجه فريق قوي ندرك من البداية ان المواجهة ستكون صعبة، لكننا متفائلون و نريد الفوز، وأشعر أننا نملك الثقة للقيام بذلك”

ويحتضن ملعب «او دراغاو» قمة نارية بين متصدري المجموعة السابعة بورتو واتلتيكو مدريد. فبورتو يتصدر برصيد 16 نقطة من 5 انتصارات وتعادل واحد، واتلتيكو مدريد يتقاسم صدارة الليغا مع برشلونة بـ 7 إنتصارات متتالية أخرها على جاره وغريمه التقليدي ريال مدريد بمدريد. وكان بورتو عاد بفوز ثمين على مضيفه اوستريا فيينا في الجولة الاولى.
الإيطالي الثاني ميلان اسي يحل ضيفا على اياكس امستردام في مهمة ثأرية بعدما هزمه الفريق الهولندي على ملعب سان سيرو في الجولة الأخيرة من دور المجموعات الموسم الماضي. الفريقان يتقاسمان الفوز برصيد 3 لكل منهما مقابل تعادلين.
ويعاني ميلان منذ بداية هذا الموسم، حيث لم يحقق غير فوزين فقط في الدوري أخرهما بصعوبة على سمبدوريا.
في المقابل، يحاول اياكس إستغلال الإنطلاقة المتذبذبة لميلان وكسب أول ثلاث نقاط في الدور الأول لتعزيز حظوظه.
على ملعب سلتيك بارك، يدرك برشلونة جيدا مدى صعوبة مهمته أمام الفريق الإسكتلندي الذي كان هزمه الموسم الماضي على الملعب في إياب الدور الأول وبالتالي ستكون المواجهة ثأرية بالنسبة إلى رجال المدرب الأرجنتيني خيراردو مارتينو الذين يسعون إلى تحقيق الفوز الأول لهم على سلتيك في قواعد الأخير في 4 مباريات في مسابقة دوري أبطال اوروبا.
ويدخل الفريق الكاتالوني المباراة بعلامة كاملة في 7 مباريات في الدوري الإسباني وهي أفضل إنطلاقة له في تاريخ الليغا، لكنه سيلعب في غياب نجمه الأرجنتيني المتألق ليونيل ميسي بسبب الإصابة التي تعرض لها.
من جهته، يدخل سلتيك المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الكبير على مضيفه كيلمارنوك السبت، وهو يعول على عاملي الأرض والجمهور لتحقيق فوزه الأول.