عاجل

تقرأ الآن:

برلسكوني يعلن بقاء حزبه في حكومة ليتا لأسبوع كي يضمن التصويت على ثلاثة مشاريع قوانين هامة


إيطاليا

برلسكوني يعلن بقاء حزبه في حكومة ليتا لأسبوع كي يضمن التصويت على ثلاثة مشاريع قوانين هامة

لا يزال الغموض يخيم على المشهد السياسي في إيطاليا، عشية تصويت البرلمان غدا على الثقة للحكومة الإئتلافية المهددة بالانهيار، وذلك بعد استقالة خمسة وزراء من حزب “ شعب الحرية” الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني، الداعي لاجراء انتخابات عامة مبكرة في
تشرين الثاني /نوفمبر المقبل. الأمر الذي يحاول الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو ورئيس وزرائه أنريكو ليتا منعه عقب لقائهما الأحد المنصرم في روما. ووسط حديث عن انعكاس هذه الأزمة السياسية على حزب برلسكوني، التقى هذا الأخير مساء أمس مع أعضاء حزبه.
وعقب اللقاء أعلن برلسكوني عن انتهاء تجربة حزب شعب الحرية في حكومة الائتلاف الحالية مع الحزب الديمقراطي.
وأفاد نواب في كتلة شعب الحرية بأن برلسكوني أشار إلى أنه، ومن أجل مصلحة البلاد، فإنه سيضمن خلال أسبوع التصويت لصالح قانون الموازنة، وشطب ضريبة العقارات، وعدم رفع ضريبة القيمة المضافة.
عضو مجلس الشيوخ عن حزب شعب الحرية كارلو جيوفاناردي يقول: “ طرفا الحزب التقيا مرة أخرى. ومن الواضح أن هناك تقاربا بشأن المقترحات المطروحة، والسماح للحكومة أن تواصل عملها على الأقل لحل القضايا الأساسية”
ويطالب حزب برلسكوني المجلس التشريعي بإيجاد طريقة ما لإبطال حكم الإدانة الصادر بحق برلسكوني، والذي قد يحرمه من تولي مناصب عامة في المستقبل. ومن المقرر أن تصوت لجنة بمجلس الشيوخ الإيطالي، في جلسة تعقد يوم الجمعة المقبل، على إسقاط عضوية رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق على خلفية إدانته قضائيا بالتلاعب الضريبي.