عاجل

عاجل

الأزمة الحكومية في إيطاليا أمام اختبار ثقة البرلمان

تقرأ الآن:

الأزمة الحكومية في إيطاليا أمام اختبار ثقة البرلمان

حجم النص Aa Aa

الحكومة الإئتلافية في إيطاليا اليوم أمام اختبار الثقة في البرلمان، بعد أن قرر رئيسها أنريكو ليتا النزول إلى مجلسي الشيوخ والنواب لطرح التصويت على منح الثقة لحكومته المهددة بالانهيار أو الإستقالة في حالة الهزيمة.أزمة حكومية بدأت إثر استقالة خمسة وزراء من حزب “شعب الحرية” الذي يتزعمه رئيس الوزراء الأسبق سيلفيو برلسكوني، الذي يضغط على المجلس التشريعي لإبطال حكم الإدانة الصادر بحقه في قضية تلاعب ضريبي.
وتأتي هذه الخطوة وسط تمرد أعضاء من حزب برلسكوني، حيث دعا أمس الرجل الثاني في الحزب أنجيلينو ألفانو إلى التصويت لمنح الثقة لحكومة ليتا، وذلك في تحد مباشر لبرلسكوني.
الباحث السياسي، فرانشيسكو أنجيلون يقول: “ برلسكوني الآن يكافح من أجل مصالحه الخاصة حتى لا يطرد من البرلمان، ولكن بعضا من وزرائه، وخاصة الشباب مثل نائب رئيس الوزراء أنجيلينو ألفانو يعارضون قرار برلسكوني. إن مخاوف ألفانو تتمثل في أن هذا الخلاف قد يؤثر على الناخبين وقد يؤدي إلى فشل حزب شعب الحرية في الانتخابات المقبلة “
وتبذل جهود سياسية مضنية في إيطاليا لحل أزمة حكومية تزداد عمقا، لكن وفي حال انهيار حكومة أنريكو ليتا يمكن للرئيس الإيطالي، جورجيو نابوليتانو أن يكلفه مجددا، أو يكلف سياسيا آخر بتكوين أغلبية جديدة، من أجل تشكيل حكومة انتقالية، بيد أن نابوليتانو كان قد أعلن أن الدعوة لانتخابات مبكرة ستكون آخر الخيارات.