عاجل

في الوقت الذي رفض فيه مجلس الشيوخ تجزئة الميزانية، اتهم الرئيس الاميركي باراك اوباما خصومه الجمهوريين، في مجلس النواب، بقيامهم بحملة “ايديولوجية”. اوباما الذي كان من المقرر ان يزور ماليزيا بعد ايام، ارجأ رحلته هذه بسبب ازمة الميزانية.وقال اوباما: “الجمهوريون في مجلس النواب رفضوا تمويل الحكومة كي نوقف برنامج الرعاية باسعار معقولة. لقد شلوا الحكومة عبر قيامهم بحملة ايديولجية لمنع ملايين الاميركيين من الحصول على تأمين صحي بتكلفة معقولة. بعبارات اخرى، انهم يطلبون فدية للقيام بعملهم.”
من جهته، رئيس مجلس النواب جون بوينر قال انه يشعر بخيبة أمل لرفض مجلس الشيوخ الميزانية المعدلة. واضاف: “رفضوا دعوتنا للجلوس وحل الخلافات بموجب الدستور الذي يتضمن بوضوح انه في حال الخلاف بين مجلسي الشيوخ والنواب يجب الجلوس معاً ومناقشة المسائل للتوصل الى حل لها.”
وزير الخزانة جاكوب لو، قال من جهته، في رسالة الى الكونغرس، إنه بعد هذا اليوم حيث ستنتهي الاجراءات الاستثنائية التي لجأت اليها الحكومة، لتحاشي عمليات الدفع سيبقى ثلاثون مليار دولار من اجل الوفاء بالتزامات البلاد، وهو مبلغ اقل بكثير لما يمكن ان تنفقه الوزارة في يوم يوم واحد، وبالتالي لن تتمكن الحكومة من الوفاء بالتزاماتها المالية للمرة الاولى في تاريخها.