عاجل

السجن هو مصير المشردين في المجر في حال افترشوا ارض الشوارع. انه القانون الجديد الذي اقره مجلس النواب المجري، بحجة انه دعوة لحماية النظام والامن والصحة والثقافة العامة. امر اثار غضب هؤلاء الذين لا مأوى لهم. ويرى المشردون ان هذا القانون يحول انظار المجتمع عن السرقات والفساد، لذلك توجهوا نحو مسألة المشردين. المحكمة الدستورية كانت قد ردت قانوناً مماثلاً نهاية العام الماضي، لكن قبل اشهر اقر البرلمان تعديل الدستور لتضمينه هذا النص. الذي حسب وزير الداخلية كارولي كونترا، يصب في مصلحة المشردين. وقد اضاف “لا نريد ان يموت اي مشرد في الشارع نتيجة الصقيع، لذا قمنا ببناء اكثر من سبعمئة ملجأ لهم في بودابست.”
هذا وكانت مجموعة من المشردين يدعمهم ناشطون في جمعية ‘المدينة ملك للجميع” قد قاموا بمظاهرة احتجاجية امام البرلمان، للمطالبة بايجاد ملاجىء آمنة وفرص عمل لهم، وليس معاقبتهم على فقرهم.