عاجل

السلطات الروسية في مدينة مورمانسك شمال البلاد وجهت اتهامات بالقرصنة إلى ثلاثين ناشطا من منظمة السلام الأخضر، بسبب محاولتهم اقتحام منصة نفطية تملكها شركة غازبروم في القطب الشمالي، احتجاجا منهم على عمليات التنقيب التي تقوم بها الشركة هناك. وتقول المنظمة المدافعة عن البيئة إن الاتهام بالقرصنة لأفرادها الحاملين لجنسيات مختلفة ليس معقولا، وهو اتهام يمكن أن تصل عقوبته الى خمس عشرة سنة سجنا. وكان خفر السواحل الروس صادروا سفينة أركتيك سان رايز التابعة للمنظمة قبل نحو اثني عشر يوما، بعد أن حاول النشطاء المنتمين لثماني عشرة جنسية دخول المنصة النفطية بريرازلزمانيا. في الأثناء أعرب نشطاء من السلام الأخضر عن رفضهم توجيه التهم لزملائهم، والاحتجاج في محطات وقود تحت اشراف غازبرزم ضد عمليات التنقيب التي تقوم بها الشركة الروسية. وتقول المنظمة ان التنقيب هناك يمكن ن تكون له نتائج وانعكاسات خطيرة على البيئة. وخلال مباراة لكرة القدم ضمن تصفيات البطولة الأوروبية للأندية البطلة بين بازل وشالك في سويسرا قطع نشطاء سير المباراة لبضعة دقائق، ورفعوا لافتة تعبر عن احتجاجهم ضد غازيروم الراعية للبطولة وللنادي الألماني شالك.