عاجل

تقرأ الآن:

محاولات اميركية لطمأنة اسرائيل من بوادر التقارب الاميركي-الايراني


إسرائيل

محاولات اميركية لطمأنة اسرائيل من بوادر التقارب الاميركي-الايراني

علامات التقارب التي بدأت تلوح في افق العلاقات الاميركية الايرانية اثارت حفيظة الاسرائيليين ورئيس وزرائهم بنيامين نتنياهو الذي اتهم ايران بالمرواغة. ومن جهته، طمأن وزير الخارجية الاميركي اسرائيل الى انه سيحكم على ايران وفق افعالها وليس اقوالها. وقال: “كل ما سنقوم به لن يكون مبنياً على الثقة بل على سلسلة من الخطوات التي تضمن لنا جميعاً التيقن مما يحصل. العالم سيكون افضل حالاً، الشرق الاوسط سيكون افضل حالاً، ايران ستكون افضل حالاً، اسرائيل ستكون افضل حالاً، اذا كانت هناك وسيلة للتيقن من القضاء على البرنامج الايراني لتطوير الاسلحة النووية. وقد كان الرئيس اوباما واضحاً حين اعلن انه يمكن لايران ان تمتلك برنامجاً سلمياً للتخصيب النووي.”

سياسة الانفتاح التي يتبعها الرئيس الايراني حسن روحاني لم تقنع نتنياهو الذي طالب بالابقاء على العقوبات الاقتصادية مع تفكيك كامل للبرنامج النووي. اما ايران فكانت قد وافقت الاسبوع الماضي على استئناف المفاوضات مع الغرب مشددة على ان الهدف من نشاطها النووي كان على الدوام سلمياً.