عاجل

تقرأ الآن:

فشل المفاوضات لحل أزمة إغلاق الحكومة الفدرالية الأمريكية


الولايات المتحدة الأمريكية

فشل المفاوضات لحل أزمة إغلاق الحكومة الفدرالية الأمريكية

بعد اجتماع بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وقادة الكونغرس الجمهوريين، والديمقراطيين أمس في البيت الأبيض، لمناقشة أزمة الميزانية التي أدت إلى إغلاق مؤسسات حكومية لليوم الثاني، أكد رئيس مجلس النواب الأمريكي جون بينر أن المفاوضات مع الرئيس أوباما بشأن الميزانية قد فشلت.
وصرح بينر، وهو من الحزب الجمهوري، أن اللقاء مع أوباما جرى بلهجة “مهذبة” ولكنه لم يؤد إلى تحقيق تقدم، لأن الرئيس كرر مرة جديدة القول إنه لا يريد التفاوض. مشيرا إلى أن الجمهوريين يريدون إلغاء تمويل إصلاح الضمان الصحي، الذي أقره أوباما مقابل التصويت على الميزانية الفدرالية.
ودعا رئيس مجلس النواب الأمريكي، الرئيس أوباما وزملاؤه الديمقراطيون إلى الإستماع للشعب الأمريكي والتفاوض بجدية لحل هذه الخلافات.
من جانبه، قال زعيم مجلس الشيوخ السناتور الديمقراطي هاري ريد إن قانون الضمان الصحي لا مجال للتفاوض عليه.
وفيما رفض ريد الحلول المؤقتة التي اقترحها الجمهوريون للخروج من الأزمة. أكدت زعيمة الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب نانسي بيلوسي أن قانون الضمان الصحي المعروف باسم “أوباما كير” هو قانون تم إقراره في مارس/آذار الماضي وليس هذا وقت تعديله. وقد تعثر تمرير ميزانية السنة المالية الجديدة 2014 بعد أن رفض الجمهوريون في الكونغرس التصويت عليها طالما أنها تتضمن تمويلا لقانون الضمان الصحي. وقد تسببت هذه الأزمة في دخول مئات الآلاف من الموظفين الفدراليين في إجازة إجبارية بدون راتب، مما أغضب شريحة واسعة من الأمريكيين ودفع بهم إلى الخروج إلى شوراع واشنطن و التظاهر أمام مبنى الكابتول. مراسلنا من واشنطن ستيفان غروب يقول: “ المعركة السياسية أصبحت على المحك، فمن الصعب أن نراها سهلة وسيكون هناك ضحايا، أولهم مئات الآلاف من الموظفين الإتحاديين وأسرهم، الذين لديهم الإيجار، والرهن العقاري، والفواتير تنتظر من يدفعها. فكل يوم يمر دون راتب يدفعهم إلى الحافة”