عاجل

"الموت او الحياة" خياران لا ثالث لهما عند المهاجرين غير الشرعيين

تقرأ الآن:

"الموت او الحياة" خياران لا ثالث لهما عند المهاجرين غير الشرعيين

حجم النص Aa Aa

ايطاليا في حداد وطني بعد وقوع اسوأ كارثة قبالة شواطىء لامبيدوزا. فالمركب الآتي من ليبيا الذي غرق واحترق يوم الخميس كان على متنه خمسمئة شخص من القرن الافريقي. الحكومة الايطالية طلبت من شركائها الاوربيين المساعدة. القناة الايطالية راي ثلاثة تطرقت الى هذا الموضوع في تقرير لها.

اكثر من اثنين وعشرين الف مهاجر غير شرعي وصلوا هذا العام الى سواحل جنوب ايطاليا. يزيادة عن العام الماضي قدرت بثلاثة اضعاف. منذ بدء الثورات العربية هذه الاعداد بازدياد مضطرد. فما الحل؟ المفوض السامي للاجئين لورنس جوليس، اجاب التلفزيون السويسري آر.آس.اي. اعترف بفشل الامم المتحدة بايجاد حل لهذه المشكلة المأساوية.

بالنسبة لهؤلاء المهاجرين، لامبيدوزا ليست البوابة الوحيدة للعبور الى اوروبا. فهناك مليلية، المستعمرة الاسبانية في القارة الافريقية. مليلية، هذا الجيب داخل الاراضي المغربية، عرف ايضاً عبور فاقدي الامل في بلادهم. القناة الفرنسية الثانية، عرضت تقريراً اظهرت فيه المحاولات اليائسة لافريقيين حاولوا الوصول بشتى الطرق الى اوروبا واضعين حياتهم في خطر.