عاجل

تقرأ الآن:

تواصل إنتشال جثث ضحايا غرق سفينة مهاجرين غير شرعيين قرب لامبيدوزا الإيطالية


إيطاليا

تواصل إنتشال جثث ضحايا غرق سفينة مهاجرين غير شرعيين قرب لامبيدوزا الإيطالية

التحقيقات التي أجرتها السلطات الإيطالية تكشف عن حجم المأساة الإنسانية بعد غرق سفينة أمام سواحل جزيرة لامبيدوزا في حادثة اعتبرت من أسوأ الكوارث البحرية في تاريخ أوروبا الحديث.

فرق الإنقاذ قامت بإنتشال مائة وإحدى عشرة جثة من عمق أربعين مترا في قاع البحر، في حين تشير التقديرات الى أن عدد القتلى قد الى يصل الى ثلاثمائة شخص.

فيرونيكا ينتيني، من المنظمة الدولية للهجرة تشرح كيف بدأ هذا الحادث المأساوي :

لم يكن أمامهم من وسيلة لجلب الإنتباه إلا إضرام النار في بطانية لإرسال” إشارة عن مكانهم، لكن كمية من الوقود إشتعلت وامتد الحريق بسبب المياه.
“كانوا خائفين وتجمعوا على جانب واحد من القارب ما أدى إلى إنقلابه

السفينة التي كانت تقل حوالي 500مهاجر غير شرعي معظمهم من الصومال واريتريا، إنطلقت من ليبيا ومرت قرب مدينة صفاقس التونسية في طريقها إلى لامبيدوزا، وقد قامت السلطات الإيطالية بإعتقال قائد السفينة
وهو تونسي، ووجهت اليه تهمة الإتجار بالبشر.

ويحاول الاف المهاجرين من أفريقيا والشرق الأوسط الوصول إلى شواطئ إيطاليا بحثا عن حياة أفضل أوهربا من الفقر أوالحروب الأمر الذي يكلفهم الكثير من الأموال ويعرض حياتهم للخطر.