عاجل

مدغشقر: قتلٌ جماعي لثلاثة رجال للاشتباه بقيامهم بتجارة الأعضاء

تقرأ الآن:

مدغشقر: قتلٌ جماعي لثلاثة رجال للاشتباه بقيامهم بتجارة الأعضاء

حجم النص Aa Aa

على شاطئ قرية (نوسي به) السياحية في مدغشقر لا تزال الآثار تشهد على الحادث المروع الذي تم في الأمس. فقد قامت جموع غاضبة من القرية بقتل ثلاثة أشخاص وإحراقهم، أحد المقتولين يدعى سيباستيان جوداليه فرنسي الأصل والآخر فرنسي-إيطالي يدعى روبيرتو جيانفالا والثالث من مدغشقر نفسها. شهود عيان نقلوا أن القاتلين اتهموا الرجال الثلاثة بالاتجار بأعضاء طفل من القرية في الـ8 من عمره كان قد اختفى ثم وجدت جثته قرب الشاطئ وقد فقد سانه وأعضاءه التناسلية. السلطات المحلية تحاول السيطرة على حالة الانفلات الجماعي و تقوم بتقصي الحقيقة لأن القضية مشوبةٌ بكثير من الأقاويل غير المبنية على حقائق جنائية دقيقة. ما يزيد من تعقيدات القضية هو أن عائلة الصبي قامت بدفن جثة ابنها قبل أن يتم تشريحها. قرية (نوسي به) التي تعتبر مقصد كثير من السياح الفرنسيين والإيطاليين ويقيم فيها 700 فرنسي تشتهر بالسياحة الجنسية. يجدر بالذكر أن البلاد تشهد حالة سياسية مضطربة منذ أربعة أعوام ومجموع السكان في مدغشقر يعيش تحت خط الفقر.