عاجل

تقرأ الآن:

شلل متواصل في المؤسسات الفيدرالية الأمريكية في غياب التوافق حول الميزانية.


الولايات المتحدة الأمريكية

شلل متواصل في المؤسسات الفيدرالية الأمريكية في غياب التوافق حول الميزانية.

الشلل متواصل في المؤسسات الفيدرالية الأمريكية لعدم توصل الديمقراطيين والجمهوريين في الكونغرس الأمريكي إلى توافق حول مشروع الميزانية، فيما تزداد المخاوف من إمكانية أن تطول مدة هذه الوضعية التي تهدد بتداعيات خطيرة على الاقتصاد العالمي، إذا تجاوزت السابع عشر من الشهر الجاري.
تسعون بالمائة من الأمريكيين غير راضين عن هذا الانسداد، الذي أدَّى إلى إحالة قرابة مليون موظَّف فيدرالي على عطلة غير مدفوعة الأجر منذ الثلاثاء الماضي، ولو أن احتمال تسديد أجورهم بأثر رجعي يبقى واردا مثلما حدث مرتين في منتصف تسعينيات القرن الماضي. الرئيس الأمريكي باراك أوباما وأنصاره الديمقراطيون يتبادلون الاتهامات مع الجمهوريين بشأن هذا الانسداد.“كأننا أمام مجموعة من الأطفال تتخاصم حول لعبة” يقول عامل في قطاع البناء معبِّرا عن موقفه مما يحدث في بلده بسبب تصارع السياسيين.
وتردف امرأة قائلة:
“اشعر أن الكونغرس عاجز عن اتخاذ قرار. الطرفان عاجزان عن التوافق، ولا جديد في ذلك. والكل يعاني من هذا الخلاف”.
هذا الانسداد الذي يقول الجمهوريون إنه لن يتوقف إلا إذا قبِل أوباما والديمقراطيون بتأجيل مشروع الإصلاح الصحي لمدة عام يثير مخاوف المتعاملين الاقتصاديين. ارتدادات هذا الشلل وصلت إلى بورصة وول ستريت في نيويورك التي أوصدت أبوابها الخميس على تراجع للقيم لليوم الثاني على التوالي، مما يزيد في حدة الانشغالات بشأن مستقبل النمو في البلاد.