عاجل

تقرأ الآن:

إطلاق نار قرب مبنى الكونغرس في واشنطن والشرطة تستبعد فرضية العمل الإرهابي


الولايات المتحدة الأمريكية

إطلاق نار قرب مبنى الكونغرس في واشنطن والشرطة تستبعد فرضية العمل الإرهابي

مطاردة سيارة في محيط البيت الأبيض الأمريكي، حاولت اقتحام حاجز أمني قريب من مقر السلطة الأمريكية الفيدرالية، تثير هلعا في المنطقة وتفضي إلى إغلاق الكونغرس، وإطلاق نار أدى إلى جرح رجل أمن على الأقل. النواب الذين كانوا يناقشون الميزانية الأمريكية تلقوا تعليمات أمنية بمكبرات الصوت تدعوهم إلى البقاء داخل مبنى الكونغرس.
الشرطة المحلية تقول إن ما جرى حادث معزول لامرأة كانت مع طفلتها، التي لا يتجاوز عمرها عاما واحدا، تقود السيارة المطاردة، ولا علاقة له بأي نشاط إرهابي. مطاردة السيارة الهاربة انتهت عند أحد الحواجز وتبيَّن أن السائقة لم تكن تحمل سلاحا.
في ندوة صحفية قالت مسؤولة أمنية محلية:
“كل المعلومات التي بحوزتنا في الظرف الحالي تشير إلى أن الأمر لا يتعلق بمجرد حادث عابر. كانت عملية مطاردة طويلة ألحقت أضرارا بعدد من السيارات، وأدت إلى جرح ضباط شرطة، كما تعرض حاجزَا أمنٍ لمحاولة اقتحام”.
السائقة المُطارَدة قُتِلت برصاص الشرطة وهي تهم بالخروج من سيارتها بعد انتهاء عملية ملاحقتها. وذكرت مصادر أمنية أخرى أن مشتبها به في هذه الحادثة تم اعتقاله، فيما نقل كلٌّ من الشرطي الجريح والطفلة الصغيرة إلى المستشفى.قبل حوالي أسبوعين، تعرض أحد مباني البحرية الأميركية إلى هجوم بالسلاح الناري نفذه موظَّف وصف بأنه يعاني من اضطرابات عقلية، وخلَّف ثلاثة عشر قتيلا كان هذا الموظَّف أحدَهم.