عاجل

تقرأ الآن:

الشلل في الولايات المتحدة يؤدي لتأجيل مباحثات التجارة الحرة بين أوروبا وأمريكا


الولايات المتحدة الأمريكية

الشلل في الولايات المتحدة يؤدي لتأجيل مباحثات التجارة الحرة بين أوروبا وأمريكا

أعلن أمس عن تأجيل المباحثات بين الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة حول إنشاء اتفاقية للتجارة الحرة. هذا التوقيف للمناقشات يعد أحد نتائج الخلاف بين الجمهوريين والديمقراطيين بشأن الميزانية الفدرالية في الولايات المتحدة والذي يدخل البلاد في حالة من الشلل منذ خمسة أيام.

الرئيس أوباما الباحث عن تأيد الأمريكيين للضغط على الجمهوريين من أجل التصويت على الموازنة يقول: “إذا كان رئيس مجلس النواب بينر سيسمح بإجراء التصويت فإنه بإمكاننا إنهاء الإغلاق، وعائلات كثيرة في البلاد وليس فقط في واشنطن ستعرف أن الرواتب ستصرف من جديد وأنه سيصبح بالإمكان الاقتراض”. الشلل في المؤسسات الحكومية ناتج عن امتناع النواب التصويتَ على قانون الموازنة. فالجمهوريون يرفضون إصلاح نظام التأمين الصحي الذي دعا إليه أوباما، والذي دخل منه جزء هام حيز التنفيذ، ويرفضون التصويت على موازنة لا تحذف أو تأجل تلك التعديلات في تأمين الصحي. رئيس مجلس النواب جون بينر الرافض للتصويت يقول : “هذه ليست لعبة كل ما نطلبه هو أن نتناقش ونحقق العدالة، نعيد فتح المؤسسات الحكومية ونحقق العدالة للأمريكيين بشأن التأمين الصحي”.

الإدارات المركزية الأمريكية ما تزال مغلقة جزئياً منذ يوم الثلاثاء، وأكثر 40% من الموظفين الفدراليين خرجوا في إجازة غير مدفوعة الأجر ما تسبب بشعور بالقلق وعم الاستقرار في صفوف المواطنين الأمريكيين الذين يتظاهرون للضغط على السياسيين لإيجاد حل سريع للأزمة. تقول هذه السيدة: “يجب أن يتخلوا عن رواتبهم، يجب عليهم أن يفهموا ما يعنيه ألا تحصل على الراتب و أن لا يكون لديك المال لعائلتك لشراء الطعام و الغاز.” وسيدة أخرى تقول: “أنا غاضبة ومشمئزة بأن تصبح عائلاتنا رهائن لأهوائهم السياسية.”